اهم الاخبار
الخميس 16 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

بايدن : الاعتراف بطالبان مشروط بتطبيق ما يقولون.. ولا أحد يثق بهم

الرئيس الامريكي جو
الرئيس الامريكي جو بايدن ،ارشيفية

أكد الرئيس الامريكي جو بايدن أن الاعتراف بحركة طالبان مشروط بتطبيق ما يقولونه مشددا على أنه لا أحد يثق بهم .

مواجهة الإرهاب


وقال بايدن فى كلمة له اليوم الثلاثاء : مواجهة الإرهاب لا تتطلب أن نكون في أفغانستان بل أن نعزز التنسيق مع حلفائنا في كل مكان .


وأضاف : سنبقى في حالة حذر من المخاطر الإرهابية مضيفا : ضمان الإجلاء في موعده المحدد يعتمد على تعاون طالبان مشيرا إلى أنه طلب من البنتاجون خططا طارئة إذا لزم الأمر .
وتابع الرئيس الامريكي : نتجه لإنهاء مهمة الإجلاء بحلول 31 أغسطس مبررا قرار إنسحاب القوات الامريكية من كابول بتزايد خطر شن هجمات من تنظيم داعش الارهابي .


كما أفاد جو بايدن بإجلاء أكثر من 70 ألف شخص من أفغانستان منذ 14 أغسطس حتي الان .

إلى ذلك أكدت الرئاسة الفرنسية أن مجموعة السبع وباريس على وجه الخصوص وضعت على رأس أولوياتها قطع العلاقات بين طالبان والمنظمات الإرهابية بالكامل ومشاركة الحركة في الحرب على الإرهاب.


وفى وقت سابق من اليوم أعلن قادة مجموعة السبع أن حركة طالبان ستحاسب على أفعالها على صعيد مكافحة الإرهاب و(حماية) حقوق الإنسان وخصوصا حقوق النساء"،وفقا للبيان الختامي للقمة الافتراضية التى عقدت اليوم .
وشدد قادة المجموعة السبع على أن أفغانستان "يجب ألا تعود أبدا ملاذا آمنا للإرهاب ومصدر هجمات إرهابية" على بلدان أخرى.

وفى سياق اخر أكد الإليزيه أن قرار البقاء في أفغانستان بعد 31 أغسطس خاص بواشنطن وهي من تقرر.
ومن جانبها أوضحت كندا أن مجموعة الـ 7 اتفقت على الضغط على طالبان للسماح بالإجلاء بعد 31 أغسطس.
وفى السياق ذاته دعا الاتحاد الأوروبي واشنطن إلى ضمان أمن مطار كابول "ما دام ذلك ضروريا" من أجل "استكمال" عمليات إجلاء أفغان تتم حاليا.

وعلى إثر ذلك قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن قادة الاتحاد طلبوا من "أصدقائهم الأمريكيين ضمان أمن المطار ما دام ذلك ضروريا"، و"ضمان وصول عادل ومنصف إلى المطار" لجميع الأفغان المؤهلين لإجلائهم، في وقت تعتزم واشنطن سحب قواتها من أفغانستان بالكامل بحلول 31 أغسطس.

وأضاف أن "عددا من القادة أبدوا قلقهم حيال هذا الجدول الزمني" خلال قمة مجموعة السبع، موضحا أنه في مطلق الأحوال "سيكون من الأساسي ضمان إمكان الخروج بحرية من أفغانستان في المستقبل" واستخدام مطار كابول "لإيصال مساعدات إنسانية".