اهم الاخبار
الأحد 19 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

تعرف على الأجسام المضادة الناتجة عن لقاح «سينوفاك»

لقاح سينوفاك والأجسام المضادة

الأجسام المضادة الناتجة
الأجسام المضادة الناتجة عن لقاح «سينوفاك»

أوضحت دراسة معملية، أن لقاح سينوفاك بيوتيك المضاد لـ"كوفيد-19"، ينتج أجسام مضادة ينتجها، بعدما انخفضت إلى أقل من مستوى مهم للوقاية بعد حوالي 6 أشهر من تلقي الجرعة الثانية لدى معظم الأشخاص، وأن تناول جرعة ثالثة من اللقاح له أثر تنشيطي قوي.


الأجسام المضادة الناتجة عن لقاح «سينوفاك» 

أعلن باحثون صينيون أنه تم الأستناد إلى عينات دم من بالغين أصحاء في المرحلة العمرية ما بين 18 و59 عامًا في بحث تم نشرة، لكن لم يتم إجراء دراسات مقارنة بعد، ولم يتم التوضيح في كيفية التأثير في نقص الأجسام المضادة على فعالية اللقاح، لأن العلماء لم يحددوا بدقة الحد الأدنى من مستويات الأجسام المضادة التي ينتجها أي لقاح وتكون كافية للوقاية من المرض.

ويتلقى اللقاح بعض الفئات، الذين تلقوا جرعة ثالثة من سينوفاك وبعد ستة أشهر من الجرعة الثانية زادت الأجسام المضادة لديهم بنحو ثلاثة إلى خمسة أمثال ما كانت عليه بعد 28 يومًا من الجرعة الثالثة مقارنة بالمستويات المسجلة بعد أربعة أسابيع من الجرعة الثانية.

وحذر الباحثين من أن الدراسة لم يتم إختيار فعاليتها في مواجهة سلالات أكثر نقلا للعدوى من فيروس كورونا، واضافت أن هناك حاجة لمزيد من البحث لقياس مدة فعالية الأجسام المضادة بعد تلقي جرعة ثالثة.

إصابات كورونا على مستوى العالم

تتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم تناولها كمضاد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ويليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، و المكسيك، و إندونيسيا، و روسيا، حيث تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.


إرشادات منظمة الصحة العالمية

واشارت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات يمكن استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم حالياً تقديم لقاحات بفيروس كورونا المستجد في بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا.

وبلغ في الوقت الحالي إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في بر الصين الرئيسي 92066، ولا يزال عدد الوفيات ثابتًا عند 4636، ومن الجدير بالذكر أن فيروس كورونا ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.