اهم الاخبار
الجمعة 30 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: مقترح نزع السلاح حول محطة زابوريجيا النووية غير مقبول

محطة زابوريجيا النووية
محطة زابوريجيا النووية

رفضت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، اقتراحا قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بنزع السلاح من المنطقة المحيطة بمحطة الطاقة النووية زابوريجيا التي تسيطر عليها روسيا في جنوب أوكرانيا.

وخلال مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية إيفان نيتشايف، إن المقترحات "غير مقبولة".

وسيطرت روسيا على محطة زابوريجيا النووية في مارس بعد فترة وجيزة من أمرها بدخول عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا فيما تسميه “عملية عسكرية خاصة”، نقلا عن وكالة رويترز.

ولا تزال المنشأة بالقرب من الخطوط الأمامية، وتعرضت مرارًا وتكرارًا لإطلاق النار في الأسابيع الأخيرة، مما أثار مخاوف من حدوث كارثة نووية.

واتهمت كل من أوكرانيا وروسيا بعضهما البعض بقصف المحطة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، إلى أنها قد تضطر لإغلاق محطة زابوريجيا النووية إذا استمر تعرضها للقصف الأوكراني.

وأوضحت الوزارة أن أوكرانيا بالتعاون مع أمريكا تحاول تعطيل محطة زابوريجيا النووية، معربة عن استعدادها لتقديم الحقائق لوكالة الطاقة الذرية حول محطة زابوريجيا النووية، نقلا عن العربية نت.

ولفتت الدفاع الروسية إلى أنه يمكن لواشنطن الكشف عن الأحداث بمحطة زابوريجيا النووية عبر الأقمار الصناعية.

ونوهت الوزارة إلى أن واشنطن تتكتم على القصف الأوكراني لمحطة زابوريجيا النووية، مؤكدة علي أن أي حادث نووي في زابوريجيا سيعرض ألمانيا وسلوفاكيا وبولندا لإشعاعات نووية، فأنظمة الدعم في المحطة تعرضت لأضرار نتيجة إطلاق قذائف عليها.

وفي السياق، أشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن القوات الأوكرانية تعتزم القيام بعمل استفزازي يستهدف محطة زابوريجيا.

وقال قائد قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية التابعة للقوات المسلحة الروسية، إيغور كيريلوف، إن القوات الأوكرانية تعتزم القيام باستفزاز يؤدي لكارثة من صنع الإنسان في محطة الطاقة النووية في زابوريجيا، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وأضاف كيريلوف، أنه ووفقا للمعلومات المتاحة، فأن القوات الأوكرانية تعتزم استغلال زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لمدينة أوديسا، ضمن زيارة يقوم بها لأوكرانيا في الفترة الممتدة من 17 إلى 19 أغسطس/، لتنفيذ عمل استفزازي في محطة زابوريجيا النووية، من أجل تدمير مرافق تخزين متكاملة للنفايات النووية ووضع مفاعل المحطة في حالة طوارئ.