اهم الاخبار
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: لا أساس لعقد للقاء بين بوتين زيلينسكي

ديميتري بيسكوف
ديميتري بيسكوف

أكد المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، على أنه لا يوجد أساس لعقد اجتماع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الوقت الحالي.

وردا على سؤال حول عرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتوسط في محادثات السلام، قال بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، إن فلاديمير بوتين فولوديمير زيلينسكي لا يمكن أن يجتمعوا إلا بعد أن يكون المفاوضون من الجانبين قد قاموا بواجبهم.

وتعثرت المفاوضات بين موسكو وكييف منذ شهور، حيث ألقى كل جانب باللوم على الآخر في عدم إحراز تقدم.

وأضاف بيسكوف، إن "الوفد الأوكراني خرج عن الرادار ولا توجد عملية تفاوض الآن."

وتابع قائلا: "أما بالنسبة للقاء بين الرئيسين بوتين زيلينسكي، فلن يكون ممكنا إلا بعد أن تقوم الوفود بكل واجباتهم، لذلك لا توجد شروط مسبقة ضرورية للاجتماع".

وفيما يتعلق بقصف محطة زابوريجيا، أشار بيسكوف إلى ضرورة استخدام الدول المؤثرة في أوكرانيا لنفوذها لوقف قصف محطة زابوريجيا النووية.

كما حذر بيسكوف من عواقب وخيمة جراء قصف أوكرانيا محطة زابوريجيا النووية. 

وفي السياق، دعا رئيس وكالة الطاقة النووية الأوكرانية، اليوم، إلى جعل محطة الطاقة النووية زابوريزهزهيا منطقة خالية من الجيش، وقال إنه يجب أن يكون هناك فريق من قوات حفظ السلام في الموقع.

وأدلى بهذه التصريحات على شاشة التلفزيون بعد أن اتهمت أوكرانيا وروسيا كل منهما بقصف محطة الطاقة النووية - الأكبر في أوروبا - التي تقع في جنوب أوكرانيا الخاضع للسيطرة الروسية، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، اليوم، على أن روسيا ستحقق أهدافها في الصراع في أوكرانيا بشروطها الخاصة، محذرا من أن الغرب لديه خطة طويلة الأمد لتدمير روسيا.

وقال ميدفيديف لوكالة تاس في مقابلة: إن "روسيا تقوم بعملية عسكرية خاصة في أوكرانيا وتحقق السلام بشروطنا".

ووصف ميدفيديف حرب عام 2008 في جورجيا، وتوسيع حلف الناتو العسكري غربًا، وحرب أوكرانيا كجزء من محاولة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها لتدمير روسيا.

ونقل عنه قوله "الهدف واحد: تدمير روسيا".