اهم الاخبار
الخميس 29 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مفوضية الطاقة الأوروبية: قرار روسيا بخفض صادرات الغاز سياسي

الغاز الروسي
الغاز الروسي

أكدت كبير مسؤولي الطاقة في الاتحاد الأوروبي، كادري سيمسون، اليوم الثلاثاء، على أن إعلان شركة غازبروم الروسية العملاقة للغاز أنها ستخفض صادرات الغاز إلى أوروبا هذا الأسبوع هو قرار سياسي ولا مبررات تقنية له، رافضًا مزاعم الشركة بأنها قطعت الإمدادات لأنها كانت بحاجة إلى وقف تشغيل التوربينات.

وقالت سيمسون لدى وصولها إلى اجتماع لوزراء الطاقة بدول الاتحاد الأوروبي في بروكسل: "نحن نعلم أنه لا يوجد سبب تقني للقيام بذلك. هذه خطوة ذات دوافع سياسية، وعلينا أن نكون مستعدين لذلك. ولهذا السبب بالتحديد، فإن التخفيض الوقائي لطلبنا على الغاز هو استراتيجية حكيمة".

وأضافت سيمسون، أنها تتوقع أن يتوصل الوزراء إلى اتفاق بشأن قواعد الاتحاد الأوروبي الطارئة التي تتطلب من الدول كبح طلبها على الغاز، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي سياق آخر، أكد وزير النقل الأوكراني، أمس الاثنين، إن اتفاق تصدير الحبوب أكد على سيطرة قواتنا على الموانئ التي سيتم التصدير عبرها.

وشدد وزير النقل على أن كييف ستزيل الألغام من الممرات اللازمة لتصدير الحبوب فقط من الموانئ الأوكرانية، نقلا عن العربية نت.

وأعرب الوزير عن أمله في بدء تصدير الحبوب مع تشغيل مركز الاتصال والمراقبة من جميع الموانئ بحسب اتفاق إسطنبول هذا الأسبوع.

وفي السياق، قال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، أمس، إن القوات الأوكرانية دمرت 50 مستودع ذخيرة روسية باستخدام أنظمة صواريخ هيمارس التي زودتها بها الولايات المتحدة في الحرب مع روسيا.

وأضاف في تصريحات متلفزة: "هذا يقطع السلاسل اللوجستية الروسية ويبطل قدرتهم على خوض قتال نشط وتغطية قواتنا المسلحة بقصف عنيف".

ووفقا لوكالة رويترز، فلم يتم التأكد من تصريحات ريزنيكوف حول استخدام أنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة هيمارس ولم تعلق روسيا على الفور.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مستودع ذخيرة أوكراني بأسلحة عالية الدقة موجهة من البحر، في منطقة خميلنيتسكي يحتوي على صواريخ "هيمارس" الأمريكية مجهزة لإعادة الشحن. 

وقالت الوزارة في بيان: "دمرت القوات الروسية أربعة فصائل من أنظمة إطلاق صواريخ غراد المتعددة التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية في منطقة دونيتسك"، نقلا عن موقع روسيا اليوم.