اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: إسقاط طائرة مسيرة بالقرب من القنصلية الأمريكية بأربيل دون خسائر بشرية

محافظ أربيل
محافظ أربيل

كشف محافظ مدينة أربيل العراقية، اوميد خوشناو، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة مسيرة بالقرب من القنصلية الأمريكية في قضاء عنكاوا دون خسائر بشرية.

وقال خوشناو في تصريح: إن "طائرة مسيرة سقطت اليوم، في قضاء عنكاوا التابع لمحافظة أربيل، مشيرا إلي أن هذه الطائرة اصطدمت بأحد أبراج الانترنت وتحطمت".

واضاف انه "لم يتم لغاية الآن تحديد المنطقة التي جاءت منها هذه الطائرة، لافتا إلي أنه تم فتح تحقيق بذلك".

أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الأربعاء، بسقوط قتلى وجرحى في قصف نفذته طائرات تركية ضد مقار وحدات حماية الإيزيديين في بلدة سنوني قرب سنجار بمحافظة نينوى في العراق.

وفي السياق، أفادت شبكة "رووداو" الكردية، الشهر الماضي، بوقوع قصف استهدف مخيم مخمور للاجئين في نينوى شمال العراق.

وقال حاكم قضاء مخمور التابع لمحافظة نينوى، رزكار محمد، لشبكة رووداو، إن قصف طال مخيم مخمور للاجئين، اليوم السبت، حيث تم استهداف سيارة خلال القصف المذكور.

وقد استهدفت طائرتين مسيرتين صباح اليوم قرية في ناحية آغجلر التابعة لقضاء جمجمال في محافظة السليمانية، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وفي سياق آخر، أشارت الاستخبارات العسكرية العراقية، مايو الماضي، إلى إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين وضبط أسلحة في محافظة نينوى.

عمليات استباقية

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان: إنه "بعمليات نوعية استباقية استهدفت ملاحقة وتعقب ما تبقى من فلول داعش الإرهابية والوصول الى مخلفات أسلحته وأعتدته، ونفذت وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة لشُعب استخبارات الفرق العاشرة والسادسة عشرة والخامسة عشرة بإسناد قوة من قيادة القوات البرية متمثلة بألوية المشاة ٣٨ و٩٢ و٧١ و٧٣ و٢١، أسفرت عن إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين، اثنين منهم في منطقة الكيلو ٧ وسيطرة الفلاحات مدخل الفلوجة- رمادي في الأنبار".

وأضافت الخلية: أن "أحد الإرهابيين تمت إصابته من قبل القوات الأمنية اثناء معارك التحرير وفر هارباً الى جهة مجهولة"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وتابع البيان: أنه "تم إلقاء القبض على الإرهابي الثالث بمنطقة بادوش في نينوى وهو كان مكلفا بجمع المعلومات عن القوات الامنية والمتعاونين معها قبل التحرير لكونه كان عنصرا امنيا بما تسمى (الشرطة اللا اسلامية) وهم من الارهابيين المطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة 4 إرهاب".