اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الوكالة الدولية الذرية: عمل مفتشينا بإيران تأثر بقرار طهران وقف التزاماتها

رافائيل غروسي
رافائيل غروسي

أكد مدير مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، اليوم الاثنين، على أن عمل مفتشينا في إيران تأثر كثيرا منذ قرار طهران وقف التزاماتها.

وقال غروسي: إن إيران لم تقدم أجوبة شافية بعد العثور على آثار يورانيوم في 3 منشآت سرية، كما لم تقدم أجوبة شافية بعد العثور على آثار يورانيوم، نقلا عن العربية نت.

وأضاف غروسي: لن نكون قادرين على تقديم ضمانات لإيران إذا لم تتعاون معنا، فعلى طهران التعاون وتقديم ضمانات تؤكد على أن برنامجها النووي سلمي.

كما حذر غروسي من وجود خطر داهم يهدد سلامة المنشآت في محطة زابوريجيا النووية بأوكرانيا، مشيرا إلي أننا نعمل على تطوير مهمة دولية لإنقاذ الخبراء في المنشاة.

ومن جانبه، أشار مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، السبت، إلى أن العودة للاتفاق النووي مع إيران تتضاءل.

وقال بوريل في تغريدة على تويتر: "تحدثت اليوم مرة أخرى مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، حيث تتضاءل إمكانية العودة إلى الاتفاق النووي".

وأضاف: "ولكن لا يزال بإمكاننا فعل ذلك بجهد إضافي، وبصفتي، فإنني على استعداد في أي وقت لتسهيل حل آخر القضايا العالقة."
وفي سياق آخر، دعت وزارة الخارجية الفرنسية إيران للإجابة بشكل فوري عن أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن أنشطتها النووية.

وذكرت الوكالة الذرية في تقرير اطلعت عليه رويترز الاثنين، أن إيران لم تجب بمصداقية على أسئلة طويلة الأمد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بشأن منشأ جزيئات اليورانيوم التي عُثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة، على الرغم من المساعي الجديدة لتحقيق انفراجة.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الثلاثاء الماضي، في مؤتمر صحفي، إن التقرير الأخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم أمس لا يعكس حقيقة المحادثات بين إيران والوكالة.

وأضاف خطيب زاده: أن هذا التقرير هو نفسه الذي أعلنه غروسي في البرلمان الأوروبي قبل الجولة الثالثة من المحادثات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، نقلا عن وكالة تسنيم الدولية للأنباء.

وتابع قائلا: إن هذا التقرير جُمِع منذ ذلك الوقت وحتى قبل لقاء إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويبدو أن هناك تسارع فيه. التقرير غير عادل.