اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الأوكراني يتفقد مدينتين بالقرب من سيفيرودونيتسك بينما تدفعهم روسيا للتراجع

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عن زيارته لمدينتين قريبتين جدًا من مدينة سيفيرودونيتسك أكثر الجبهات نشاطًا بين قوات بلاده والقوات الروسية، حيث قال مسؤول إقليمي إن الوضع ساء بالنسبة للجانب الأوكراني.

وقال زيلينسكي إنه تفقد مدينتي ليسيتشانسك وسوليدار، جنوب سيفيرودونتسك- والتي تعد زيارات نادرة له خارج كييف منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير وربما الأقرب إلى خط المواجهة حتى الآن، نقلا عن وكالة رويترز. 

وأضاف زيلينسكي، للقوات الأوكرانية في مقطع فيديو صدر مساء الأحد: "ما تستحقونه جميعًا هو النصر - هذا هو الشيء الأكثر أهمية. ولكن ليس بأي ثمن".

وعانت القوات الأوكرانية من تراجع طفيف بعد أن تمكنت من استعادة نصف مدينة سيفيرودونتسك، ساحة المعركة الرئيسية في الشرق حيث ركزت روسيا قواتها، حسبما قال سيرغي غايداي، حاكم مقاطعة لوهانسك، للتلفزيون الوطني.

ولم يخض غايداي في التفاصيل لكنه قال إن القوات الأوكرانية ما زالت تحتفظ بمواقعها في المنطقة الصناعية بالمدينة.

وقال غايداي "أعنف قتال في سيفيرودونتسك. القتال سريع الحركة يحدث الآن."

وركزت موسكو معظم قوتها على دونباس بعد أن دفعت أوكرانيا قواتها للتراجع من كييف وخاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا.

وذكرت هيئة الأركان العسكرية الأوكرانية اليوم الاثنين، إن القوات الروسية تحصن مواقعها في منطقة خاركيف وتقوم بقصف مدفعي وقذائف هاون مكثف لمواقعنا للاحتفاظ بالأراضي التي احتلتها.

وقالت إن روسيا تستهدف البنية التحتية المدنية في عدة بلدات بالمنطقة وقالت الإدارة الإقليمية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب عشرة في القصف.

وفي السياق، أكدت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم، على أن التحركات الروسية على جزيرة الثعبان تعزز حصارها للساحل الأوكراني.

وقالت الوزارة في بيان استخباراتي: إنه "في الساعات الأولى من يوم 5 يونيو، ضربت صواريخ كروز الروسية من طراز Kh-101 البنية التحتية للسكك الحديدية في كييف، في محاولة لإيقاف الإمدادات العسكرية للجيش الأوكراني".

وأضافت الوزارة: أنه "في دونباس، يستمر القتال العنيف في مدينة سيفيرودونتسك المتنازع عليها وتستمر القوات الروسية في التقدم نحو سلوفينسك كجزء من محاولتها لتطويق القوات الأوكرانية."

وتابعت الدفاع البريطانية: "وفي البحر، بعد خسارة الطراد موسكفا في أبريل، من المتوقع أن تنقل القوات الروسية العديد من أسلحة الدفاع الجوي إلى جزيرة الثعبان في غرب البحر الأسود، بما في ذلك أنظمة SA-15 وSA-22".