اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الأمم المتحدة: وقعت العديد من الانتهاكات بأوكرانيا قد ترقى إلى جرائم حرب

المفوضة السامية لحقوق
المفوضة السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة

أشارت المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ميشيل باتشيليت، اليوم الخميس، إلى العثور على ألف جثة في منطقة العاصمة الأوكرانية كييف في الأسابيع الأخيرة، مضيفة أن العديد من الانتهاكات التي تتحقق منها منذ الغزو الروسي قد ترقى إلى جرائم حرب.

وقالت باتشيليت لمجلس حقوق الإنسان في جنيف في كلمة عبر الفيديو: إن "أعداد القتلى، بما في ذلك الدلائل على عمليات الإعدام في مناطق شمال كييف، صادم"، نقلا عن وكالة رويترز.

وسيقرر مجلس حقوق الإنسان اليوم الخميس ما إذا كان سيكلف المحققين بإجراء تحقيق رسمي في الأحداث التي وقعت في كييف ومناطق أخرى في فبراير ومارس.

وفي السياق، حذر نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، ديمتري ميدفيديف، اليوم، من خطر اندلاع حرب نووية بسبب استمرار حلف الناتو في إمداد أوكرانيا بالأسلحة، وهو ما سيكون "سيناريو كارثيا للجميع".

وقال ميدفيديف في قناته على تلغرام: "إن قيام دول الناتو بتزويد أوكرانيا بالأسلحة، وتدريب قواتها على استخدام المعدات الغربية، وإرسال المرتزقة وإجراء التدريبات من قبل دول الحلف بالقرب من حدودنا، يزيد من احتمالية نشوب صراع مباشر ومفتوح مع الناتو، مشيرا إلى أن روسيا تخوض حرب بالوكالة"، نقلا عن وكالة تاس.

وحذر من أن "مثل هذا الصراع ينطوي دائمًا على خطر التحول إلى حرب نووية كاملة، وسيكون هذا سيناريو كارثيًا للجميع".

وأكد ميدفيديف على أن الغرب يحاول الترويج لفكرة الحرب بين روسيا والناتو، وإخافة العالم من احتمال اندلاع صراع نووي".

وفي حديثه عن العواقب القاتلة للطرفين لحرب نووية، دعا نائب رئيس مجلس الأمن الروسي الغرب إلى "عدم الكذب على نفسك وعلى الآخرين". واختتم قائلاً: "عليك فقط التفكير في العواقب المحتملة لأفعالك."

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن تدمير مستودعين للذخيرة في منطقة تشيرنيهيف الأوكرانية، وأربعة مواقع قيادة، و34 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 320 قوميًا.

وقالت الوزارة في بيان: أن القوات الجوية الروسية استهدفت 120 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، بالإضافة إلى تم تدمير ما يلي: في منطقة أوديسا، محطة رادار لتوجيه منظومة الصواريخ S-300 المضادة للطائرات، في منطقة كراسنوبافلوفكا في منطقة خاركيف، مستودع للذخيرة.