اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئاسة الفرنسية: ماكرون والرئيس الصيني توافقا على أهمية وحدة أراضي أوكرانيا

الرئيسين الفرنسي
الرئيسين الفرنسي والصيني

أجري الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحثا خلاله الوضع في أوكرانيا والدعوة لوقف إطلاق النار والأزمة الغذائية.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان، أن الرئيس شي هنأ ماكرون على إعادة انتخابه وبحثا سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين".

وأشار البيان إلى أن "الجانبين كررا التزامهما باحترام وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، واتفقا على الضرورة الملحة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وأكد الجانبان على "ضرورة دعم جميع الجهود الرامية إلى تقديم الدعم الإنساني إلى السكان الأوكرانيين، وناقشا مخاطر أزمة الغذاء والاستجابة التي اقترحتها فرنسا في شكل مبادرة FARM (بعثة المرونة الغذائية والزراعية)".

وحض ماكرون الرئيس الصيني على الحفاظ على سياسة الانفتاح ومتابعتها، إزاء سوق الغذاء، واتفق الرئيسين على تعميق المشاريع الفرنسية الصينية في مجالات الطيران والطاقة النووية المدنية.

ومن جانبه، أشاد الرئيس الصيني بتقيد فرنسا باستقلاليتها الاستراتيجية، مؤكدا على أنه يمكن لباريس أن تدفع باتجاه فهم أوسع للعلاقات مع الصين.

وأعرب الرئيس شي عن أمله في أن تعزز رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي العلاقات الصينية ـ الأوروبية.

وفي سياق متصل، أكدت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان بأوكرانيا، وقالت ماتيلدا بوجنر، اليوم، على أن آلاف المدنيين قتلوا في أوكرانيا خلال ما يقرب من 11 أسبوعا من الحرب هناك مقارنة بعدد القتلى الرسمي للأمم المتحدة البالغ 3381 قتيلا.

قالت ماتيلدا بوجنر، في إفادة صحفية في جنيف، عندما سئلت عن العدد الإجمالي للقتلى والإصابات، نقلا عن وكالة رويترز.

وذكر فريق الأمم المتحدة، الذي يضم 55 مراقبا في أوكرانيا، إن معظم الوفيات حدثت بسبب استخدام أسلحة متفجرة ذات تأثير واسع مثل الضربات الصاروخية والجوية.

وأضافت: "الثقب الأسود الكبير هو في الحقيقة ماريوبول حيث كان من الصعب علينا الوصول الكامل والحصول على معلومات مؤكدة بالكامل"، في إشارة إلى المدينة الساحلية في جنوب شرق أوكرانيا التي شهدت أعنف قتال في الحرب.

وأشارت بوجنر إلى أن فريقها يحقق أيضا فيما وصفه بـ "مزاعم موثوقة" بالتعذيب وسوء المعاملة والإعدام على أيدي القوات الأوكرانية ضد القوات الغازية الروسية والجماعات المسلحة التابعة لها.