اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إسبانيا: إقالة مديرة المخابرات بعد اختراق هاتف رئيس الوزراء ببرنامج تجسس

رئيس الوزراء الإسباني
رئيس الوزراء الإسباني

أعلنت الحكومة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، عن إقالة مديرة وكالة المخابرات بسبب فضيحة قرصنة الهواتف المحمولة الخاصة بالسياسيين، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وقالت وزيرة الدفاع الإسبانية، مارجريتا روبليس، إن الحكومة الإسبانية أقالت مديرة المخابرات باس إستيبان،في إطار فضيحة آخذة في الاتساع بشأن اختراق الهواتف المحمولة لرئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وزعماء الانفصاليين الكتالونيين.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية، بأنه تم الكشف الأسبوع الماضي عن اختراق الهاتفين المحمولين لرئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغريتا روبلز العام الماضي ببرنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس".

وذكرت الوكالة أنه تم الإبلاغ في الشهر الماضي أيضا عن زرع برنامج بيغاسوس على هواتف أكثر من 60 شخصا مرتبطين بالحركة الانفصالية الكتالونية في إسبانيا.

ومن المتوقع أن يصدر مجلس الوزراء إعلانا رسميا في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

واعترفت إستيبان الأسبوع الماضي في لجنة مغلقة بالبرلمان الإسباني بأن وكالتها اخترقت بشكل قانوني هواتف العديد من الانفصاليين الكتالونيين بعد الحصول على إذن قضائي.

وتخضع وكالتها أيضا للتدقيق بسبب ما كشفت عنه الحكومة مؤخرا من أن الهواتف المحمولة لكل من رئيس الوزراء الإسباني ووزيرة الدفاع مخترقة أيضا ببرنامج التجسس من قبل قوة "خارجية".

وفي سياق آخر، أفادت قناة العربية الإخبارية، أكتوبر الماضي، بأن البحرية الإسبانية أرسلت بعض قواتها لجزيرة لا بالما للمساعدة بظل استمرار البركان في الثوران.

هذا وقد جرفت أنهار من الحمم البركانية مباني بالقرب من البركان الثائر على جزيرة لابالما الإسبانية، أول أمس السبت.

وقد نقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان قولهم، إن الحمم أتت على أربعة مبان على الأقل في قرية كاييخون دو لا جاتا.

وبدأت ثورة بركان كومبري فييخا يوم 19 سبتمبر الماضي، ودمر البركان أكثر من 800 مبنى بينما اضطر نحو 6000 شخص لترك منازلهم بالجزيرة التي يقطنها حوالي 83 ألف نسمة، وهي إحدى جزر الكناري بالمحيط الأطلسي. ولم يسبب الانفجار البركاني في سقوط قتلى أو جرحى.

وشوهد وميض البرق قرب البركان الثائر في ساعة مبكرة اليوم السبت.

وكانت دراسة نشرتها دورية "رسائل بحوث الجيوفيزياء" عام 2016 قد وجدت أن البرق يمكن أن يحدث خلال ثوران البراكين لأن تصادم ذرات الرماد البركاني تنتج عنه شحنة كهربائية.