اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

دفع كتير.. مأذون يكشف تكلفة طلاق ياسمين صبري من أحمد أبو هشيمة

الوكالة نيوز

انفصال ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة.. تصدر خبر انفصال الفنانة ياسمين صبري ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الساعات القليلة الماضية، بالإضافة إلى موقع جوجل العالمي.

مأذون يكشف تكلفة طلاق ياسمين صبري من أحمد أبو هشيمة

كشف المأذون الشرعي مصطفى صالح، عن تكلفة طلاق ياسمين صبري من أحمد أبو هشيمة، والذي قال عنها إنها تصل إلى ما يقرب من 300 مليون جنيه مصري.

ونشر مصطفى صالح من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، التالي: تكلقة طلاق الممثلة المصرية ياسمين صبري من رجل الأعمال المصري الشهير أحمد أبو هشيمة، "تكلفت 296 مليون جنيه".

بالتفاصيل انفصال ياسمين صبري وأحمد ابو هشيمة

أكدت الفنانة ياسمين صبري خبر انفصالها عن رجل الاعمال احمد ابو هشيمة، والتي قالت عنه إنه حدث بالفعل.

وقع انفصال الفنانة ياسمين صبري ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بعد مرور عامين على زواجهما، حيث تم عقد قرانهما في 19 أبريل من عام 2020، واحتفلوا به بعد مرور حوالي شهر من إعلان خطوبتهما رسمياً.

حينها أصدر الثنائي بياناً بخصوص هذه المناسبة ذكرا فيه: "تقديرا لمحبة الناس ومن يهتمون لأمرنا، يسعدنا أن نعلن عن عقد قراننا وسط أجواء عائلية، وسط تلك الأجواء سعينا إلى تكليل ارتباطنا الذي أعلناه لكم خلال الشهر الماضي بعقد القران، بالتزام كامل من جانبنا بكل التدابير والإرشادات الصحية، وتأكيد لأن الحياة يمكن أن تستمر ولا نفقد فرص السعادة، إذا راعينا الضوابط وما يوجه به المختصون".

وتابع أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري بيانهما: "إذ نشارككم فرحتنا الشخصية، ونتطلع إلى دعواتكم وأمنياتكم الطيبة، فإننا نتمنى للجميع في مصر والعالم السلامة والفرحة والحياة الهانئة المطمئنة"، مختتمين بالقول: "نشكر أهلنا وأصدقاءنا الذين كانوا إلى جانبنا، والذين تفهموا الظروف التي اضطرتنا إلى اختصار الاحتفال حرصا على سلامة الجميع، ونتطلع لأن نحتفل مع الجميع مرة ثانية بعدما تنتهي الأزمة ويكتب الله العافية لبلدنا والعالم".

ياسمين صبري وأحمد ابو هشيمة

أبرز تصريحات ياسمين صبري في برنامج  «سبيس»، الذي أطلقه الكاتب تامر عبده أمين، عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

أنا كنت عايشة في إسكندرية في أسرة متوسطة، ومصروفي كان قليلا جدا ولو خلص مع نفسي، وكنت عايشة في بيت جدي وجدتي، وفي مرحلة من حياتي كنت في مدرسة حكومية.

وأنا ماشية كنت بتخيل إني هيبقى عندي أحلى حاجة في الدنيا، كنت بتخيل حاجة هتحصلي في الحقيقة، وأن هيبقى عندي أحلى جزم وشنط وبيت وعربية، وكل حاجة أحلى، ومكنش فيه أي حاجة تدل إني هحقق ده، بس كنت بشعر أني أستحق وكنت بحب نفسي.

الإنسان هو اللي بيصنع مصيره والعالم والواقع اللي عايش فيه، وعشان كده إحنا بنتحاسب في الآخرة، إحنا مخيرين، الإنسان كل يوم بيبقى عنده اختيارات، والكون عبارة عن مينيو كبير، اختار، ولما تطلب من ربنا اطلب أحسن حاجة، وهتاخد أحسن حاجة، وكرم ربنا لا ينتهي، مفيش حنفية ويتقالك كفاية كده، أنا لا أؤمن بموضوع 24 قيراط، وإن ليك عدد معين، أنت لو عايز الدنيا هتاخدها.

مكنتش أعرف إن ده جزء من قانون الجذب، بعد شوية حققت جزء من أحلامي، وبعده جزء، وكل شوية أحلامي بتكبر.