اهم الاخبار
السبت 02 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الفرنسي: يجب فرض عقوبات جديدة على روسيا بعد أحداث بوتشا

الرئيس الفرسي
الرئيس الفرسي

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، إن هناك أدلة واضحة جدا تشير لارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، مشيرا إلى أن روسيا تتحمل مسؤوليتها.

وأضاف ماكرون: أن كل من تورط في جرائم الحرب في أوكرانيا يجب أن يدفع الثمن، لافتا إلي ضرورة فرض عقوبات جديدة علي روسيا للرد على ما جرى في مدينة بوتشا الأوكرانية، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أكد الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أمس الأحد، على أن الحرب في أوكرانيا يجب أن تنتهي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤول عن إنهائها.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن ما نراه في كييف ليس انسحابا روسيا حقيقيا بل إعادة تموضع، واصفا قتل المدنيين في بوتشا الأوكرانية بأنه مروّع وغير مقبول.

وأعرب ستولتنبرغ عن أنه ليس متفائلا بشأن خفض التصعيد الروسي في أوكرانيا، لافتا إلى أننا سنجد وسيلة لقبول طلب السويد وفنلندا بالانضمام للحلف بشكل سريع.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، على أنه من المبكر الحديث عن أن القوات الروسية تعيد انتشارها بمحيط كييف.

وأضاف بلينكن: أن الجيش الروسي يعاني من خسارة استراتيجية في أوكرانيا، واصفا قتل المدنيين في بلدة بوتشا الأوكرانية بأنه "ضربة مؤلمة".

وقد كشف مسؤول أوكراني، اليوم، عن العثور على 57 جثة في مقبرة جماعية في بوتشا قرب العاصمة كييف، نقلا عن وكالة فرانس برس.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، على أنه يجب فتح تحقيق في الهجمات الروسية العشوائية ضد المدنيين في أوكرانيا باعتبارها جرائم حرب، مضيفة أن المملكة المتحدة ستدعم بشكل كامل أي تحرك من هذا القبيل من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت تروس في بيان "مع انسحاب القوات الروسية، نشهد أدلة متزايدة على أعمال مروعة من قبل القوات الغازية في بلدات مثل إيربين وبوتشا"، في إشارة إلى أماكن بالقرب من كييف".

وأضافت: "يجب التحقيق في هجماتهم العشوائية ضد المدنيين الأبرياء خلال الغزو الروسي غير القانوني وغير المبرر لأوكرانيا باعتبارها جرائم حرب".

ونفت روسيا في السابق استهداف المدنيين ورفضت مزاعم ارتكاب جرائم حرب فيما وصفته بـ "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا.