اهم الاخبار
السبت 20 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

مجلس الأمن الإيراني: تقدم طفيف في مباحثات فيينا بشأن الملف النووي

علي شمخاني - أرشيفية
علي شمخاني - أرشيفية

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، على شمخاني، اليوم الأحد، علي إنه تم إحراز تقدم طفيف في مباحثات فيينا بشأن الملف النووي.

وقال شمخاني في تغريده على تويتر: "ما زلنا بعيدين عن تحقيق التوازن الضروري في التزامات الأطراف برغم التقدم المحدود في مفاوضات فيينا".

وأضاف شمخاني: "أن القرارات السياسية في واشنطن تستدعي ايجاد توازن في الالتزامات للتوصل إلى اتفاق جيد."

ومن جانبه، طالب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أمس السبت، الولايات المتحدة بتقديم ضمانات على جميع المستويات بشأن إعادة إحياء الاتفاق النووي.

وقال عبد اللهيان، في تصريح للصحفيين: إن طاولة المفاوضات بفيينا حول الغاء الحظر كانت احدى مواضيعها الرئيسية تتمثل بمنح ضمانات، نقلا عن وكالة فارس للأنباء.

واضاف: طالبنا بمنح ضمانات على جميع المستويات السياسية والحقوقية والاقتصادية، مشيرا إلى الاعفاءات الأمريكية الأخيرة.

وتابع قائلا: دعونا الجانب الأمريكي عبر الوسطاء أنه عليه اثبات حسن نواياه، لافتا إلي أن الكتابة على الورق هو جيد لكنه غير كاف.

وبدوره، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، في تصريح لفضائية العربية الإخبارية السبت، إننا نكثف جهودنا لدعم التوصل لاتفاق مع إيران.

وأضاف غروسي: أن المحادثات بشأن ملف إيران النووي ماضية في الاتجاه الصحيح، مشيرا إلى أن التوصل لاتفاق بشأن إيران خلال أيام مسألة معقدة لكنها ممكنة.

وتابع قائلا: إننا قلقون من وجود مواد نووية غير معلن عنها بمواقع إيرانية، مؤكدا علي أنه بدون التزام إيران وتعاون كل الأطراف لن يكون هناك اتفاق.

وفي السياق، قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النواب الإيراني، محمود عباس زاده مشكيني، عقب اجتماع مع رئيس كبير مفاوضي إيران بمحادثات فيينا، على باقري، إنه حتى الآن لم نجر أي مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن مشكيني قوله: إن عملية التفاوض كانت إيجابية كما انه شدد على حسن نية وجدية إيران، مضيفا "حتى الآن لم نجر أي محادثات مباشرة مع الأمريكيين".

وأضاف مشكيني: "على الرغم من عملية التفاوض الإيجابية والتطلعية، لا تزال هناك قضايا مهمة تحتاج إلى التفاوض والاتفاق عليها".