اهم الاخبار
الأحد 23 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: المحادثات مع واشنطن يجب أن تبحث عدم انضمام أوكرانيا للناتو

سيرغي ريابكوف
سيرغي ريابكوف

قال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، اليوم الإثنين، في تصريح لوكالة سبوتنيك، إن موسكو مستعدة لسماع ما ستقوله الولايات المتحدة بشأن عدم نشر صواريخ على الأراضي الأوكرانية.

وأضاف ريابكوف: أنه لا يمكن إجراء حوار بناء خلال مفاوضات الضمانات الأمنية في جنيف إلا في سياق مراجعة قرارات قمة بودابست بشأن مستقبل أوكرانيا في حلف الناتو وبحث دعم انضمامها للحلف.

وتابع قائلا: "سنستمع لما يقولون. لكن هذا يجب أن يوضع في سياق أوسع، هل هم مستعدون لضمان سحب قرار قمة بودابست في عام 2008؟ هل هم مستعدون لتقديم ضمانات أمنية لعدم انضمامها ودول أخرى إلى حلف الناتو؟".

وأشار ريابكوف إلي: "لدي توقعات متشائمة حول هذا الشأن، لكننا سنشرح بإصرار أنه بدون حل هذه المهمة الرئيسية، فإنه لن يكون هناك حوار مثمر".

وفي وقت سابق، أوضح مسؤول أمريكي، أن واشنطن مستعدة لمناقشة بعض جوانب المقترحات الروسية بشأن الضمانات الأمنية، بما في ذلك عدم نشر صواريخ على أراضي أوكرانيا.

وتستضيف جنيف اليوم الموافق 10 يناير، قمة أمريكية روسية حول قضية الضمانات الأمنية، في ظل توتر متزايد في العلاقات الروسية الغربية، ليليها يوم 12 يناير اجتماع لمجلس روسيا-الناتو في بروكسل.

وأعلنت روسيا يوم 17 ديسمبر، عن مشروعي اتفاقيتين، واحدة مع الولايات المتحدة، والأخرى مع حلف الناتو، تشملان بنودا حول ضمانات أمنية متبادلة في أوروبا، بما في ذلك عدم نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في مناطق الوصول إلى أرض الخصم، وتخلي الحلف عن مواصلة توسعه شرقا.

هذا وأكدت روسيا، أمس الأحد، على إنها لن تقدم أي تنازلات تحت ضغط الولايات المتحدة في القمة التي ستعقد غدا في بشأن الأزمة الأوكرانية، أو مطالبها بضمانات أمنية غربية، نقلا عن وكالة الإعلام الروسية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، لوكالة الإعلام الروسية، إنه من الممكن تمامًا أن تنتهي المحادثات فجأة بعد اجتماع واحد.

وأضاف ريابكوف: "لا يمكنني استبعاد أي شيء.. هذا سيناريو محتمل تماما والأمريكيون.. يجب ألا تكون لديهم أوهام بشأن هذا."

وتابع قائلا: "بالطبع لن نقدم اي تنازلات مهما كانت تحت الضغط وفي سياق التهديدات التي يشكلها باستمرار المشاركون الغربيون في المحادثات المقبلة".