اهم الاخبار
الجمعة 28 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

رسالة لإنهاء العنف.. صور كدمات وجروح كيت ميدلتون تثير الجدل.. تفاصيل

كيت ميدلتون دوقة
كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

أثارت صور كيت ميدلتون دوقة كامبريدج جدلا كبيرا وتصدرت محركات البحث عبر موقع جوجل تريند ومواقع التواصل، حيث ظهرت صور كيت ميدلتون وهي بها آثار جروح وكدمات ضمن حملة لمناهضة العنف ضد النساء، وتم العمل على صورة الدوقة كيت ميدلتون وتعديلها ببرنامج فوتوشوب بهدف التوعية من مخاطر العنف ضد المرأة، وعلى الرغم من أن الصور غير حقيقية إلا أنها أحدثت صدمة للجميع حتى القصر الملكي.

صور كيت ميدلتون تثير جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي 

استخدام صور كيت ميدلتون دوقة كامبريدج وهي على وجهها آثار كدمات وجروح، شكل ردود أفعال قوية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتي في القصر الملكي، حيث تم استخدام هذه الصور دون إذن من القصر الملكي أو أصحاب الصور، بالإضافة إلى صورة نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، وملكة إسبانيا ليتيزيا، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين. 

كيت ميدلتون دوقة كامبريدج 

انتشار صور كيت ميدلتون التي تعرضت للعنف على الحافلات والمباني 

نشرت صور كيت ميدلتون التي ظهرت فيها وهي معرضة للعنف بالجروح والكدمات في محطات الحافلات والمباني في ميلانو وبلدة لوس الكازاريس الساحلية الجنوبية الإسبانية، وتم الكتابة على الصور بأحرف كبيرة باللونين الأحمر والأبيض بجوار كل صورة من صور المشاهير، ومكتوب عليها لقد أبلغت عن الذي بها الجروح، وأكدت أنها لم تكن محمية وأن من فعل ذلك لم يتوقف، وذلك بهدف أحداث صدمة لمن يري هذه الصور من أجل الشعور بالنساء التي تتعرض للعنف ولا يتم تفعيل قوانين الحماية والدعم معهم.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين 

تعليق أليكساندرو بالومبو الذي قام بتعيل صور كيت ميدلتون وهدفه من ذلك

صرح الناشط الإيطالي والفنان أليكساندرو بالومبو، الذي قام بتعديل الصور، أنه يريد لفت الإنتباه إلى ردود الفعل من السياسيين والتي تتعلق بمشكلة العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى أنه يريد التأكيد على أن هؤلاء النساء الضحايا عدغير محمين ولا يوجد أحد يدافع عنهم أو على الأقل يدعمهم.

نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس 
ملكة إسبانيا ليتيزيا 

دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تتعرض للعنف

ذكرت أنباء عن تعرض كيت ميدلتون دوقة كامبريدج للحزن في بداية علاقتها بالأمير وليام دوق كامبريدج، حيث شعرت بالحزن عام 2006 بسببه عندما إلغي خطط عيد الميلاد معها، وذهب لقضاء هذا الوقت مع العائلة المالكة، مما دفعها للبكاء والشعور بالعنف القائم عليها.