اهم الاخبار
الأحد 23 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

حلف الناتو: نراقب التعزيزات الروسية على حدود أوكرانيا وسط قلق من توغل

حلف شمال الأطلسي
حلف شمال الأطلسي

أكد حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اليوم الثلاثاء، على أنه يراقب التعزيزات الروسية على حدود أوكرانيا وسط قلق من حدوث توغل.

وأوضح الناتو أن اجتماع وزراء خارجية الحلف في لاتفيا سيبحث الحشود الروسية عند حدود أوكرانيا، ووضع خطة طوارئ لمواجهة تحركات موسكو.

وأشار الناتو إلى أنه لا يعرف نوايا روسيا تجاه أوكرانيا ولكن الحشد على الحدود غير عادي، حيث حشدت

أسلحة ثقيلة ومسيرات وأنظمة حرب إلكترونية عند حدود أوكرانيا. 

وشدد حلف شمال الأطلسي على أنه لن يستفز موسكو ولكن أي تحرك لقواتها سيكبدها تكلفة باهظة.

وفي السياق، أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الأربعاء، علي أن نشاط الناتو على حدودنا يفرض علينا زيادة قدرات الردع غير النووية، وفقا للعربية نت.

وفي السياق، أعلن الكرملين، الثلاثاء الماضي، عن أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ملتزم بتعهدات روسيا في أوبك+.

عقوبات خاطئة

وفي وقت سابق من اليوم، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي، على أن الكرملين يعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة ضد خط نقل الغاز "السيل الشمالي-2"، غير قانونية وخاطئة.

وقال بيسكوف: "بالطبع، موقفنا يبقى سلبيا للغاية تجاه هذا التصرف. تحدثنا عن ذلك أكثر من مرة. نحن نعتبره غير قانوني وخاطئ، خاصة على خلفية المحاولات المضنية لتطوير الحوار المفقود سابقا".

ومن جانبه، أوضح، وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في كلمة ألقاها أثناء منتدى "الأجندة الدولية لقطاع الأعمال الروسي"، أن بلاده سترد بشكل يناسب العقوبات الغربية غير الشرعية ضد مشروع "السيل الشمالي 2".

وذكر لافروف أنه "أصبح معلما من معالم عصرنا لجوء معظم الدول الغربية وفي مقدمتها الأمريكيون، إلى قيود أحادية ذات دوافع سياسية وتفرض بأبسط ذريعة سواء أكان لذلك سبب ما أم لا".

وأضاف لافروف: "ومثال صارخ على ذلك هو ما يفعلونه ضد (مشروع) السيل الشمالي 2. ونحن من جانبنا سنرد على مثل هذه الخطوات غير الودية بشكل متزن ومتناسب تماشيا مع أهداف الدعم المستدام للاقتصاد الوطني".

وفي سياق آخر، نفت الاستخبارات الروسية، الاثنين الماضي، المزاعم المتداولة عن وجود أي خطة لاجتياح أوكرانيا، وفقا لوكالة فرانس برس للأنباء.

هذا وكشفت الاستخبارات الروسية، عن أن الوضع في أوكرانيا يذكرنا بما كان عليه الحال قبل حرب جورجيا في 2008 .