اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

يوم عظيم في تاريخ الجمهورية الجديدة.. استراتيجية حقوق الانسان برهان للعالم بقوة الدولة

مشيرة خطاب: كلام الرئيس مخلص وأمين وفاهم.. مصر صاعدة بقوة الصاروخ.. واتحدي ان تنفذ اي دولة مشروعاتها بذات الدقة

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

قالت السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الدولة السابقة للأسرة والسكان اننا امام يوم عظيم جداً في تاريخ في الجمهورية الجديدة استطعنا ان نبرهن العالم اجمع ان مصر دولة كبيرة لديها ارده سياسية في الحفاظ علي حقوق الانسان مشددة علي ان الدولة بجميع مؤسساتها واجهزتها سوف تتحمل المسئولية كاملة عن انقاذ جميع مواطنيها من اي انتهاك تتعرض له بشأن حقوق الانسان سواء كان هذا الانتهاك بسبب الدين أو الجنس او الاعاقة او الرأي أو أي شيء اخر .

 

نظرة العالم لمصر تتغير

وأوضحت مشيرة خطاب ان جميع سلطات الدولة واجهزتها معنية بتنفيذ ما جاء في الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان والتي اعلن عنها اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي معنية بالحفاظ علي الحقوق والحريات المنصوص عليها في الدستور مشيرة الي ان اعلان اليوم يعد بمثابة بدء الالزام بالتنفيذ والعمل الجاد علي الارض لتنفيذ مواد الدستور ورعاية المبادئ التي جاءت في هذه الاستراتيجية الوطنية ، والمحت مشيرة خطاب الي ان من المهم ايضاً هو اشراك منظمات المجتمع المدني في المهمة وضرورة ايجاد آلية للتعاون البناء بينها وبين الحكومة وايضاً وضع جداول زمنية للمتابعة والتنفيذ واردفت خطاب خلال تصريحاته قائلة : مصر تستحق وضع أفضل في نظرة العالم اليها بشأن حقوق الانسان خاصة وانها قطعت أشواطاً طويلة في التعليم والصحة والحق في الحرية والرأي والحصول علي المعلومات ويلقي علينا ايجاد آليات اكثر فاعلية في التنفيذ والانجاز علي الارض . 

السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الدولة السابقة للأسرة والسكان

وضع السياسات ومراقبة التشريعات 

واضافت وزيرة الاسرة والسكان سابقاً ان الية المتابعة والتنفيذ ينبغي ان يتم فيها إشراك المجلس القومي لحقوق الانسان الذي تم انشاءه وفق التزام قطعته الدولة المصرية علي نفسها امام المجتمع الدولي من خلال تطبيق الاليات الوطنية المستقلة لحقوق الانسان وان يقوم المجلس بوضع السياسات ومراقبة التشريعات ومدي التزامها مع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر موضحة ان الامر ليس سهلاً بل يحتاج الي مجهود كبير من العمل اللا متناهي للحفاظ علي الحقوق وان يشترك الشعب نفسه في المهمة وكذلك الاعلام والشباب والمجلس القومية وغيرها ، واشارت مشيرة خطاب الي ان حقوق الانسان تنقسم الي فئتين فئة الحقوق السياسية والمدنية وفئة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وما يندرج تحتها  من حقوق للفئات المهمشة التي تستحق المشاركة المجتمعية وكما قلت ينبغي اشراك الشعب في التنفيذ حتي يقتنع انه امام اجندة وطنية مضيفة ان كلام الرئيس علي هامش الاحتفال كان كلام مهم جداً ولابد وان يوثق ويوضع في اطار رؤية تتضمن أدوات التنفيذ لأنه كلام مخلص وامين وفاهم . 

 

الزيادة السكانية جريمة في حق الاسرة

وحول الزيادة السكانية قالت مشيرة خطاب اننا امام قضية خطيرة وشائكة " ومينفعش نطلع فبها قانون بطفلين فقط لكل اسرة " هذا لا ينفع تطبيقة في مصر ولكن نحن عندنا قوانين سارية لابد من الالزام بتنفيذها ومنها قوانين الزامية التعليم الاساسي المجاني هذا القانون لابد وان يتم تطبيقه  فالقانون في هذا الشأن الرامي فلا يجوز ان تنجب الاسرة اطفال وترسلهم  للشغل والعمل في الورش وغيرها ولا ترسلهم الي المدارس للتعليم فتلك جريمة لان الاسرة تستغل الاطفال في مواجهة صعوبات الحياة المادية وفك ضيق العيش في حين ان التعليم يغير من المفهوم والثقافة فالتعليم ليس مجرد قراءة وكتابه انما هو ثقافة ووعي وانتماء وولاء ، وما يحدث في حق الطفل هو انتهاك صارخ لحقوق الطفل وتعليمه الزامياً بغير هذا المفهوم عند الاسرة ويزيد من وعيها ان الطفل ليس للعمل في الورش والمصانع والحقول انما الطفل قيمة ينبغي تعليمها وتثقيفها حتي يصبح عنصر فاعل ومؤثر في بناء وطنة في المستقبل فلا يعقل ان تزيد الدولة سنوياً ١،٢ مليون نسمة فهذا عدد ضخم يلتهم اي عائد من عوائد التنمية مهما كانت هذه العوائد كبيرة

السفيرة مشيرة خطاب وزيرة الدولة السابقة للأسرة والسكان

فرصة تاريخية وعظيمة

وقالت مشيرة خطاب ان مصر تعمل في تنفيذ سلسلة مشروعات قومية كبري في الطرق والتنمية وغيرها من المشروعات الكبرى بسرعة صاروخية اتحدي اي دولة في العالم تنفذ بهذه السرعة والدقة رغم الزيادة السكانية الغير طبيعية واتمني ان يتم اطر الاستراتيجية القومية لحقوق الانسان بذات السرعة الصاروخية لان ذلك سيضعنا في منطقة اخري متميزة امام كل دول العالم ، موضحة اننا أمام استراتيجية قومية تضع  علي عاتقنا جميعاً التزام بالتنفيذ لاننا امام فرصة تاريخية عظيمة فرصة تتوافر لها الارادة السياسية من وأي الدولة وعلي اعلي مستوي فرصة تتوافر لها كل مقومات العدالة والمساواة في جميع الحقوق لذا فلابد من جميع السلطات المعنية ان يكون لديها الجدية في التنفيذ لان اعظم انجاز لمصر هو تنفيذ هذه الاستراتيجية . 

وتابعت السفيرة مشيرة خطاب خلال مداخلة هاتفية لها في برنامج " مانشيت "المذاع علي فضائية " اكسترا نيوز "  والذي تقدمة الاعلامية رانيا هاشم قائلة : وانا متفائلة بالتوجه الرئاسي البون بضرورة رعاية هذه الاستراتيجية معتبره انه بوم مهم للإنسانية والعالم الذي سينظر الينا ويراقب قدراتنا رهل سنفعل في حقوق الانسان مثلما فعلنا في الطرق والكباري والمشروعات القومية ؟!