اهم الاخبار
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

السودان يستدعي السفير الإثيوبي بالخرطوم بسبب العثور على ٢٩ جثة في نهر سيتيت

العثور علي جثث بنهر
العثور علي جثث بنهر سيتيت بالسودان

أفادت صحيفة السوداني، اليوم الأربعاء، بأن وزارة الخارجية السودانية استدعت السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، بسبب العثور على 29 جثة حملها نهر سيتيت شرق القرى المحاذية لمحلية ود الحليو بولاية كسل خلال الفترة من 26 يوليو وحتى 8 أغسطس 2021.

واتخذت السلطات المختصة في الولاية الإجراءات اللازمة بموجب أحكام قانون الإجراءات الجنائية لجمهورية السودان.

وأبلغت وزارة الخارجية، السفير الإثيوبي بأن الجثث تعود إلى مواطنين إثيوبيين من قومية التيغراي، تم تحديد هوياتهم بواسطة بعض الأفراد الإثيوبيين المقيمين بمنطقة ود الحليو. 

وقد طلبت الخارجية السودانية من السفير الإثيوبي نقل ذلك لسلطات بلاده، وذلك بتاريخ 30 أغسطس الماضي.

وفي سياق آخر، أفادت صحيفة السوداني، الأحد، بضبط شحنة أسلحة في مطار الخرطوم قادمة من أديس أبابا وتشمل على بنادق وذخيرة.

 

وقال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح "لصحيفة السوداني" إن السلاح المضبوط يتبع للأمن الشعبي.

 ضبط شحنة اسلحة بمطار الخرطوم الدولي

وبحسب صحيفة "سودان تريبيون"، فقد ذكرت لجنة إزالة التمكين أن السلطات تمكنت من ضبط شحنة اسلحة بمطار الخرطوم الدولي عبر طائرة قادمة من اديس ابابا مساء أمس السبت.

وأكد وجدي صالح علي أن الشحنة المضبوطة تشمل 72 صندوق تحتوي على بنادق الية مزودة بمناظير ليلية.

ولفت في تصريحات صحفية محدودة الاحد إلي أن جزء من الشحنة تسرب من المطار الى جهة غير معروفة.

وأكد وجدي علي أن ووفقا للمعلومات فان مصدر الشحنة هو روسيا حيث وصلت لإثيوبيا منذ مايو 2019 ابان الاعتصام امام القيادة العامة للجيش، مرجحا ان يكون الامن الشعبي هو المستفيد من هذه الشحنة.

وأوضح وجدي أن السلطات الامنية تتحفظ الان على الشحنة وشرعت في اجراء التحريات اللازمة على ان يتم الاعلان عن مزيد من التفاصيل عقب اكتمال التحقيقات.

وفي السياق، قال رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، الشهر الماضي، إن احتفال القوات المسلحة بالعيد ال٦٧ بالفشقة بمنطقة ودكولي تأكيد على سودانية المنطقة وان القوات المسلحة بذلت الدماء من اجل استردادها.، وفقا لوكالة الانباء السودانية.

وأضاف: خلال الاحتفال بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، أن هذه الخطوة تعتبر استعادة لكرامة الجيش والشعب السوداني في اعقاب تخاذل السياسيين في العهد البائد حيث حشدت القوات المسلحة في عام ٢٠١٧م قوة بمنطقة جبل لبان لتحرير الفشقة الا ان قرارا سياسيا صدر بسحب القوات ووقف العملية. 

واشاد البرهان بمواطني المنطقة وقال إنهم لم يخذلونا بجهدهم وجهد اخوانهم في القوات المسلحة داعيا سكان الشريط الحدودي عامة لممارسة حياتهم العادية في الزراعة والتعمير مؤكدا استمرار الحكومة الانتقالية في تعمير الارض وبناء الطرق والجسور.