اهم الاخبار
السبت 18 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

آراء طلاب الثانوية العامة حول امتحان اللغة الأجنبية الثانية للدور الثاني

الوكالة نيوز

انهي طلاب الثانوية العامة للشعبة العلمية والأدبية امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية للدور الثاني اليوم، وعبر عدد كبير من الطلاب أن امتحان جميع اللغات اليوم كان في متناول الجميع.

وعبرت الطالبة حبيبة احمد أنها عاملة تظلم في امتحان الألماني والكيمياء ودخلت أمتحان الألماني لعدم ظهور نتيجة التظلمات للجميع ومستوي الامتحان اليوم كام متوسط في بعض التكات لكن في المجمل سهل.

أسهل من الدور الأول


وقال الطالب أحمد حسن إن امتحان الألماني اسهل من امتحان الدور الأول، والمدرسة كانت موفرة كل الإجراءات الاحترازية لحماية جميع الطلاب.

واضافت الطالبة نور حمدي أن امتحان الايطالي كان في أسئلة صعبة ومحتاج تفكير ووقت، التكات الموجودة في الامتحان اصعب من امتحان الدور الأول.

واكمل الطالب ايمن رجب أن امتحان الفرنساوي كان سهل جدا قائلا" انا خارج من الامتحان الدور الاول معنديش غير غلطة في القطة لقيت نفسي دور تاني فرنساوي!".

وقد ادي طلاب الثانوية العامة (الشعبة العلمية والأدبية)، اليوم الأحد ، امتحان اللغة الأجنبية الثانية بإجمالي عدد 27 ألف و141 طالب/ طالبة، ويؤدي طلاب الثانوية العامة (المكفوفين) امتحان مادة اللغة العربية (ورقة ثانية) بإجمالي عدد (6) طالب/طالبة.

وقد أوضحت  المديريات التعليمية أنها تعمل على  تجهيز الاستراحات وتزويدها بكافة وسائل الراحة والمعيشة ومجهزة علي أعلى مستوى، وبالتنسيق مع مديريات الصحة تم توفير طبيب أو زائرة صحية فى كل لجنة من لجان سير الإمتحانات.

وكذلك تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بكل مديرية وربطها بغرف عمليات الإدارات التعليمية لمتابعة سير الإمتحانات والتدخل الفورى، مشددين على ضرورة توفير الجو الملائم والهادئ للطلاب لأدائهم الإمتحانات بسهولة ويسر والإلتزام بالقوانين واللوائح والقرارات الوزارية المنظمة ومواجهة الغش ومنع تواجد الهواتف المحمولة.

كما تم التشديد علي ضرورة تقليل عدد الطلاب باللجان الفرعية لتصبح 14 طالب باللجنة والحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الإمتحان مع تعقيم جميع مقرات لجان سير الإمتحان بصفة دورية ويومية وإستخدام أجهزة الكشف الحراري للطلاب والمعلمين وبوابات التعقيم والتطهير مع إتباع كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية من تعقيم وتطهير المدارس يومياً وعقب الإنتهاء من أداء الإمتحان والإلتزام بإرتداء الكمامة للجميع.