اهم الاخبار
الإثنين 20 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

بعد غياب 10سنوات.. سيف الإسلام القذافي يعلن عودته للساحة السياسية في ليبيا

سيف الإسلام القذافي
سيف الإسلام القذافي

تصدر اسم سيف الإسلام القذافي محركات البحث عبر موقع جوجل تريند، بعد ما غاب سيف الإسلام القذافي  10 سنوات، وتصدر سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلانه عن العودة إلى الساحة السياسية في ليبيا، بالإضافة إلى احتمالية الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية خلال حواره مع صحيفة "نيويورك تايمز "، تحت عنوان "ابن القذافي ما زال حيا ويرغب في استعادة ليبيا".

اختفاء سيف الإسلام القذافي لمدة عشر سنوات 

صرح سيف الإسلام القذافي في حوار مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في أول مقابلة لصحيفة أجنبية منذ أكثر من 10 سنوات، وتحدث سيف الإسلام القذافي عن اختفائه العشرة أعوام الماضية، وأن مجموعة من المسلحين اعترضوا موكبه وهو يحاول الفرار إلى النيجر عندما كان مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، حيث كان رهينة ثمينة بالنسبة لهم، وأعلن سيف الإسلام القذافي أنه ظل لدي هؤلاء المسلحين حتى بعد انتخابات عام 2021 وبعدها أطلقوا سراحه.

سيف الإسلام القذافي يتذكر أيام وجوده في السجن

ذكر سيف الإسلام القذافي أيام وجوده في السجن، وأنه لم يكن على اتصال بالعالم الخارجي خلال السنوات الأولى من اعتقاله، وأنه قضى معظم هذه الفترة في مكان أشبه بالكهف، وكشف نجل القذافي خلال حواره عن تطور كبير حدث أثناء وجوده في السجن عام 2014، بعدما تلقى زيارة غيرت مجرى حياته.

رأي سيف الإسلام القذافي في إدارة ليبيا حاليًا 

 صرح سيف الإسلام القذافي، عن رأيه في الميليشيات التي تحكم ليبيا وأنها تعارض فكرة وجود رئيس ودولة، وأن ليبيا ليس لديها مال ولا أمن فهم يصدرون النفط لإيطاليا في حين انقطاع الكهرباء في ليبيا، وأضاف أنه يرتب للعودة إلى الساحة السياسية.

وأضاف سيف الإسلام القذافي، أنه يمكن أن يقسم ليبيا إلى دويلات وإمارات بسبب جذورها القبلية، حيث تنبأ ابن القذافي بنشوب بحرب أهلية، وهجرة جماعية، وأن تكون ليبيا ملجأ للجماعات الإرهابية، مؤكدا بأنهم سيحتاجون إلى 40 عامًا للتوصل إلى اتفاق حول كيفية إدارة البلاد، بسبب رغبة الجميع في رئاسة ليبيا.

سيف الإسلام القذافي 

ترتيبات سيف الإسلام القذافي للعودة إلى الساحة السياسية في ليبيا 

استغل سيف الإسلام القذافي غيابه عن الساحة الليبية، وبدأ في  مراقبة الأوضاع السياسية في منطقة الشرق الأوسط، حيث بدأ ابن القذافي في العمل بهدوء على إعادة تنظيم القوة السياسية التابعة لأبيه والمعروفة باسم "الحركة الخضراء"، وسمح لمؤيديه بالمشاركة في الحياة السياسية، ونجحوا بمهارة إلى الآن في إلغاء شروط للانتخابات التي كانت ستحول بين سيف الإسلام القذافي وبين الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية.