اهم الاخبار
الأربعاء 08 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

«العرار»: ارتياح لدي العراقيين بعد انعقاد قمة بغداد بمشاركة وفود إقليمية ودولية

زياد العرار الكاتب
زياد العرار الكاتب والباحث السياسي

قال زياد العرار الكاتب والباحث السياسي، ان إنتهاء مؤتمر بغداد لتعزيز التعاون والشراكة، بإجماع المشاركين يدل علي أهمية دعم العراق في مواجهة التحديات المتراكمة، فيما لاقت القمة ترحيباً أمريكيا واسعاً، إذ أشاد جو بايدن الرئيس الأمريكي، بأهميتها في تخفيف التوترات بين الدول المتجاورة، موضحاً أن هناك ارتياح لدي الجمهور العراقي بعد انعقاد هذه القمة بمشاركة وفود دولية وإقليمية، تحديداً الحضور العربي، كان ملفتاً .

الحراك الإقليمي للعراق

تابع زياد العرار الكاتب والباحث السياسي، أن المخرجات والمعطيات التي خرجت بها قمة بغداد، هي أن العراق عائد بشكل فعلي علي الأرض مع العمل، ليكون جزءًا من الحراك الإقليمي والدولي للاستقرار، استقرار المنطقة التي لم تستقر منذ حوالي خمسة عقود ، قائلاً:" في الجانب الاقتصادي ، العراق بحاجة إلي كل التعاون العربي والإقليمي والدولي ".

العراق يفتح أبوابه للعلاقات الإقليمية والدولية

أردف زياد العرار الكاتب والباحث السياسي ، أن العراق بهذه القمة أصبح في كامل استعداده، لاستقبال كل الشركات، وكل المستثمرين، وكل الراغبين في العمل بالعراق، كما وضع العراق نفسه في موقع صحيح من الإخوة العرب، ومن المجتمع الدولي، حيق أنه فتح أبوابه لإقامة علاقات جديدة إقليمياً و دولياً، علي أساس احترام سيادة العراق، مشيراً إلي نجاح المؤتمر في كل المقاييس السياسية، والاقتصادية، والأمنية، وفي إرسال رسالة أن العراق وصل إلي مرحلة لن يسمح بعدها، بأن يكون ساحة لتصفية الحسابات .

العراق تطالب باحترام سيادتها و أراضيها

استكمل زياد العرار الكاتب والباحث السياسي، أن العراق لن تسمح بالتدخل، كما طالبت باحترام أراضيها و سيادتها، حيث كانت رسالة العراق واضحة لتركيا وإيران، فالعراق يعاني من هاتين الدولتين لما لهما من مشاكل عديدة، تبدأ بالمياه، وتنتهي بالاقتصاد، والتدخل في الشؤون الداخلية، موضحاً أن هذه القمة أثبتت نجاح الحكومة العراقية والكاظمي في ترجمة كل ما يريده الشعب العراقي منذ 18 عاماً ، كما أن الكاظمي صرح بوضوح في هذه القمة بأنه يريد أن يفتح صفحة جديدة مع الجميع .

القوي السياسية في العراق

أنهي زياد العرار الكاتب والباحث السياسي، مداخلته الهاتفية خلال فضائية سكاي نيوز عربية،أن هذه القمة أثرت علي الداخل العراقي، فالعراق هذه الفترة تشهد مؤتمران ، مؤتمر للحوار، ومؤتمر للسياسة الداخلية في العراق، حيث جاءت هذه القمة، لتعزيز ما حدث الاتفاق عليه والتعامل به، متابعاً :" القوي السياسية في العراق تسير باتجاه إجراء الانتخابات ، التي أعطت العديد من القوي السياسية معطيات مقدمة لها، فقبل إجراء الانتخابات هناك اتفاق مبدأي علي شكل الحكومة المقبلة، وهو ما يدل علي وجود معطيات إيجابية في السياسة الداخلية للعراق".