اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: 500 جندي روسي يشاركون بمناورات في طاجيكستان

مناورات روسية - صورة
مناورات روسية - صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، عن أن نحو 500 جندي من قوات المشاة الروسية يشاركون بمناورات في جبال طاجيكستان وسط التطورات في أفغانستان.

ونقلت وكالة أنباء انترفاكس عن قيادة المنطقة العسكرية المركزية قولها: إن جميع الجنود المشاركين في التدريبات يأتون من القاعدة العسكرية الروسية في طاجيكستان.

والمجموعة الحالية من التدريبات هي الثالثة التي تجريها روسيا بالقرب من الحدود الأفغانية هذا الشهر.

وفي الشهر المقبل، ستجري روسيا تدريبات أخرى في قرغيزستان التي تستضيف قاعدة جوية عسكرية روسية.

روسيا تكثف من نشاطها العسكري

وفي السياق، نقلت وكالة أنباء "انترفاكس" عن مسؤولين من المنطقة العسكرية المركزية الروسية قولهم،  الثلاثاء الموافق ١٧ أغسطس، إن حوالي ألف جندي روسي بدأوا تدريبات تستمر لمدة شهر في طاجيكستان، بعد أسبوع من اختتام التدريبات السابقة.

وبحسب وكالة رويترز، فقد كثفت روسيا من نشاطها العسكري وعززت قاعدتها في طاجيكستان بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة من أفغانستان المجاورة وسيطرت طالبان عليها.

وفي سياق متصل، أعلنت روسيا وأوزبكستان وطاجيكستان، الثلاثاء الموافق ١٠ أغسطس، عن انتهاء المناورات المشتركة لتأمين الحدود مع أفغانستان.

وأكدت الدول الثلاث على أن حماية الحدود مع أفغانستان سيمنع تسلل المتطرفين إلى آسيا الوسط.

وقال قائد المنطقة العسكرية الروسية المركزية، العقيد ألكسندر لابين، أن المناورات المشتركة التي شارك فيها 2500 عسكري من روسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، قرب حدود طاجيكستان مع أفغانستان انتهت.

وأضاف: "إننا نكمل التدريبات المشتركة للقوات المسلحة لطاجيكستان وأوزبكستان وروسيا الاتحادية. ولأول مرة يتم استخدام مجموعة مشتركة من القوات مع الاستخدام المكثف للطيران والاستطلاع والنيران وعمليات الإنزال على أساس الخبرة المكتسبة في الجمهورية العربية السورية".

وأكد لابين على أن السبب وراء إقامة هذه المناورات هو سوء الأوضاع في أفغانستان وخطر تسلل الجماعات الإرهابية المتطرفة إلى دول منطقة آسيا الوسطى.

وتابع قائلا: "متأكد من أن الإجراءات المشتركة المستقبلية ستساعد في تقوية التعاون العسكري وحماية بلادنا من العدوان".

كما نشرت روسيا لأول مرة 4 قاذفات صاروخية بعيدة المدى من طراز "تو-22 إم 3"، خلال التدريبات المشتركة مع أوزبكستان على الحدود مع أفغانستان.

وقد شرعت القوات الخاصة الروسية والأوزبكية، في تنفيذ عمليات انتشار وتدمير لعدو مفترض، خلال التدريبات المشتركة التي أجريت في مقاطعة سورخندار بأوزبكستان المجاورة لأفغانستان.