اهم الاخبار
الجمعة 24 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

«الجمل» يترأس المؤتمر الاقليمي الرابع للاتحاد لعمال البناء والأخشاب بأفريقيا والشرق الأوسط

عبد المنعم الجمل
عبد المنعم الجمل

يترأس عبد المنعم الجمل، رئيس منطقة أفريقيا والشرق الأوسط بالاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، أعمال المؤتمر الاقليمي الرابع للاتحاد، والذي يبدأ أعماله غدا الأثنين ويستمر على مدار يومين عبر "زووم".

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الافتتاحية إعلان سياسة الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب ضد التمييز والتحرش في أماكن العمل.

جدول الأعمال

كما يشهد المؤتمر أيضا اعتماد جدول الأعمال، اعتماد النظام الأساسي، وانتخاب نواب الرئيس الاقليمي، ورؤساء لجنتي الشباب والمرأة الاقليمية واللجان الاقليمية الفرعية، وكذلك لجان المؤتمر (لجنة أوراق الاعتماد - لجنة القرارات - لجنة الانتخابات).

ويحدد المؤتمر الاقليمي الرابع للاتحاد، مكان انعقاد المؤتمر الاقليمي الخامس لعمال البناء والأخشاب في إفريقيا والشرق الأوسط.

اجتماع الشبكة العربية للأسمنت والبناء

جدير بالذكر أن شهر يوليو الماضي شهد اجتماع الشبكة العربية للأسمنت والبناء، بالاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في أفريقيا والشرق الأوسط، بالعاصمة الأردنية عمان.

وأكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، رئيس الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في أفريقيا والشرق الأوسط، أن المنطقة واجهت في السنوات الماضية، العديد من التحديات، وزاد من صعوبة الأمر جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الوباء أكبر تهديد للمجتمعات، الاقتصادات، الحكومات والعمال بشكل عام.

وأشار الجمل، إلى أن تفشي الوباء تسبب في حدوث آثار سلبية كبيرة على النقابات والاتحادات العمالية، سواء من حيث حجم العضوية واختلاف بيئة وظروف العمل في ظل الإجراءات والتدابير الاحترازية وتقليل ساعات العمل، وهو ما يحتم على النقابات مواجهتها فى أماكن العمل المختلفة مواجهة هذه الصعوبات.

تحسين ظروف السلامة والصحة المهنية

وشدد على أهمية تكاتف الجهود بين النقابات الأعضاء في الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، من أجل تحسين ظروف السلامة والصحة المهنية في أماكن العمل.

وأشار أيضا إلى أهمية تقديم الدعم للنقابات من أجل إدماج العمال المهاجرين في سوق العمل، وإيجاد طريقة لتحقيق التعاون مع منظمات أصحاب العمل في هذا الشأن.

وأكد الجمل، أن التوحد والتضامن هما السبيل في المضي قدما بدول المنطقة للعبور من المحنة الصعبة التي تواجهها في الفترة الأخيرة.