اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

كندا أنهت عمليات إجلاء مواطنيها والرعايا الأفغان من مطار كابول

مطار كابول
مطار كابول

قال رئيس أركان الدفاع الكندي بالإنابة الجنرال واين إير، اليوم الخميس في مؤتمر صحفي، إن القوات الكندية في كابول أنهت جهود إجلاء مواطنيها والأفغان، قبل الموعد النهائي المحدد في 31 أغسطس.

وأضاف: "بقينا في أفغانستان لأطول فترة ممكنة، نتمنى لو بقينا لفترة أطول وإنقاذ الجميع، فعدم قدرتنا على ذلك أمر محزن للغاية، لكن الظروف على الأرض تدهورت بسرعة".

وتابع قائلا: إن كندا أجلت وسهلت إجلاء حوالي 3700 مواطن كندي وأفغاني، وفقا لوكالة رويترز.

ولم يكن لكندا وجود عسكري كبير في أفغانستان منذ سبع سنوات.

وأشار إير إلى أن مهمة الإجلاء كانت خطيرة للغاية وواجهت تهديدات كبيرة وديناميكية، لافتا إلي أننا تلقينا عدة أنباء عن وقوع هجمات إرهابية.

الولايات المتحدة إستلتزم بموعد 31 أغسطس لاستكمال انسحابها الكامل من أفغانستان

وأكدت الولايات المتحدة إنها ستلتزم بموعد 31 أغسطس لاستكمال انسحابها الكامل من أفغانستان، وحثت يوم الخميس الأفغان على مغادرة مطار كابول، متذرعة بالتهديد بشن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية هجومًا.

وفي السياق، أفاد مصدر عسكري إيطالي، اليوم بإطلاق نار على طائرة عسكرية إيطالية لدى إقلاعها من مطار كابول

وقال المصدر إن الحادث لم يسفر عن تعرض الطائرة العسكرية في كابول لأضرار، مضيفا أنه كان على متن الطائرة الإيطالية c130 التي أقلعت من كابل 98 مدنيا وعدد من الصحفيين.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم: أجلينا أغلب المواطنين من أفغانستان والوقت قصير لإجلاء البقية.

وأضاف: الوقت ينفد لإجلاء من بقي في أفغانستان لكن الغالبية العظمى ممن يحق لهم القدوم إلى بريطانيا غادروها، وفقا لوكالة رويترز.

وتابع قائلا: " سنفعل كل ما بوسعنا لإجلاء الجميع في الوقت القصير جدا المتبقي لنا في أفغانستان".

وبدوره، أعلن البيت الأبيض، الخميس، عن إجلاء 13400 شخص من أفغانستان خلال الـ 24ساعة الماضية، مما يرفع العدد الإجمالي منذ 14 أغسطس إلى 95700 شخص.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور، على أن المرحلة الحالية هي أخطر مرحلة من عمليات الإجلاء من أفغانستان.

وأشارت كرامب كارينباور إلى أن ألمانيا أجلت 5200 شخص من كابل من بينهم 4200 أفغاني و505 ألمان.