اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

مستشار عسكري: التدريبات المشتركة بين مصر وفرنسا مهمه لنقل الخبرات العسكرية للدولتين

الوكالة نيوز

قال اللواء طيار هشام الحلبي، المستشار بأكادمية ناصر العسكرية، إن التدريبات العسكرية المشتركة بين مصر وفرنسا يعد جزأ مهم في منظومة  التدريب في مصر، لتحسين مستواها العسكري والحربي بشكل عام. 

وأردف “الحلبي”، انه يعتمد أختيار الدولة في التدريب على وجهين، الأول  طبقاً لمستواها التقني أو القتالي في العالم، والثاني ان بعض الدول تحتاج لوجود دعم من الخبرات المصرية، فبعض الدول في أمس الحاجه لتعلم من القوات المصرية المسلحة. 

وأوضح ان التدريب قد تم مع دولة ذات ثقل عسكري، تمتلك مصانع أسلحة، ولديها خبرات عسكرية عالية، وأسلحة حديثة ومتطورة، كما ان فرنسا لن تتدرب مع قوات مسلحه وطائرات عسكرية أقل من مستواها وخبرتها، وهذا التدريب له أهمية كبيرة ومثمرة، فحدث به فعاليات تم تنفيذها ومن أهمها تمرين إعادة التزود  بالوقود  في الجو، وذلك باشتراك طائرة التموين الجوي الفرنسية طراز MRTT، فهذا يحتاج لمهارات كثيرة ومتطورة، وهذا يجعل مدار الطائرات تتضاعف، وله أهمية كبيرة في العمليات القتالية. 

وأكد اللواء هشام الحلبي، ان استخدام الطائرات والأسلحة في العمليات يختلف من دولة لأخرى، وللطائرة بيانات فنية متاحة للجميع ويمكن رؤيتها عند البحث عنها في النت، ولكن كيفية استخدام الطائرات في العمليات  هو المهم، ولا يمكن معرفته إلا عن طريق المتخصصين اللذين درسوا هذا العلم و قاموا بالتجربة، وخلال التدريب يتم تبادل الخبرات في هذا المجال، فمصر تعد من أهم الدول العربية عسكرياً.  

أهمية تبادل الخبرات العسكرية

واستطرد مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، ان تبادل الخبرات مهم جداً، لتقوية اسطول مصر العسكري، فمصر وفرنسا كلاهما لديهم ثقل عسكري واضح، فخلال التدريب كان هناك عدد كبير من الطائرات المتنوعة، وهذا التنوع يصقل الهدف وهو الحصول على أكبر كم من الخبرات، وهذا سيشكل قوة رفع لأي دولة. 

وأنهى مداخلته الهاتفيه على قناة “أكسترا نيوز” الفضائية، ان التخطيط للتدريب يختلف من دولة لأخرى، ففرنسا تعتبر من الدول المهمة، كما ان مصر وفرنسا لديهم مستوى متقارب سواء من اطقم الطائرة أو الأطقم الفنية، ولكن عندما يتم التدريب مع دولة شقيقة لم تخض كم كبير من التجارب، يكون هدف التدريب هو نقل الخبرة العسكرية المصرية لهم، لمواجهة اي عمليات إرهابية او أي خطر، وهذا يعود بالأمن القومي للمنطقة العربية، فالأهداف تختلف من تدريب لاخر على حسب الدولة.