اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

اليمن: قتلى وجرحى من الحوثيين في غارات للجيش والتحالف غرب مأرب

الجيش اليمني - صورة
الجيش اليمني - صورة أرشيفية

أفادت وكالة الأنباء اليمنية، اليوم الأحد، بسقط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في غارات للجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في جبهتي المشجح والكسارة غرب محافظة مارب.
وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة: "إن أبطال الجيش والمقاومة قضوا على سبعة من عناصر المليشيا الحوثية أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في جبهة المشجح".
وأضاف المصدر: "أن طيران التحالف استهدف بعدّة غارات تجمعات للمليشيا الحوثية في جبهتي الكسارة والمشجح وأسفرت عن سقوط العديد من عناصر المليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى تدمير عربة وثلاثة أطقم بما عليها من عتاد".

وفي السياق، أعلن الجيش اليمني، الثلاثاء، عن إحراز تقدم جديد جنوب محافظة مأرب بالتعاون مع قوات المقاومة الشعبية.

وبحسب موقع "سبتمبر ٢٦" فقد شن الجيش هجوماً على مواقع تمركز مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في جبهة المشيريف، جنوب محافظة مارب.

تحرير جبل البياض

واستطاع الجيش تحرير جبل البياض بالكامل، ودحر مليشيا الحوثي وتكبيدها خسائر بشرية فادحة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل أكثر من 14 عنصراً، وإصابة العشرات، كما تم استعادة عدداً من الأسلحة والذخائر التي كانت بحوزة المليشيا.

ورافق الهجوم قصف مدفعي شنته مدفعية الجيش على مواقع وتجمعات وتعزيزات المليشيات في الجبهة ذاتها تمكنت خلاله من قتل وجرح العشرات من عناصر المليشيات.

وأكد الجيش اليمني على أن طيران التحالف يستهدف بعدة غارات مواقع وتجمعات ميليشيا الحوثي في غرب مأرب.

كما شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية غارات مكثفة استهدفت التعزيزات الحوثية القادمة من محافظة البيضاء وألحقت بها خسائر بشرية ومادية.

وفي سياق متصل، تمكن لجيش اليمني بالتعاون مع المقاومة الشعبية، مطلع الشهر الجاري، من تحقيق انتصارات كبيرة على ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وتكبيدها خسائر بشرية بين قتلي وجرحي، وأخرى مادية في جبهة الجدافر، شرق محافظة الجوف.

وفي تصريحات لـ "سبتمبر نت" قال القائد الميداني العقيد محمد الحجي، "إن قوات الجيش كسرت هجوماً حوثياً من ثلاثة محاور على مواقع الجيش، في جبهة الجدافر، إلا أن أبطال الجيش والمقاومة كانوا لها بالمرصاد."

وأضاف: "أن أبطال الجيش أجبروا المليشيا على الفرار والتراجع، بعد أن تكبدت قتلى وجرحى، إضافة إلى القبض على عدد من العناصر."

وتابع قائلا: "إن أبطال الجيش في جبهة الجدافر وجبهات شرق الجوف في معنويات كبيرة وينازلون العدو الإرهابي الحوثي، المدعوم إيرانياً ويذيقونه من الخسائر الكبيرة بشرياً وفي العتاد، مشيراً إلى أن كل المحاولات للمليشيا فشلت ولم تذق إلا الهزائم والانكسار".