اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

إيران: إغلاق تحقيقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية شرط للوصول لاتفاق نووي مستدام

المتحدث باسم الخارجية
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، على ضرورة إغلاق تحقيقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية للوصول لاتفاق نووي مستدام.

وقال المتحدث باسم خارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن الغاء الحظر المفروض على طهران يشكل أحد الاهداف الرئيسية بين إيران والاطراف المعنية بالاتفاق النووي.

وأضاف كنعاني: أنه تم تلقي النص المقترح من قبل منسق الاتحاد الاوروبي وقدمت إيران ردها عليه وتم ارسال الرد الأمريكي متأخرا، نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية.

وتابع قائلا: إن إيران أعلنت وجهة نظرها تجاه النص المقترح بهدف لعب دورها في المفاوضات وهي بانتظار رد الادارة الامريكية، مصرحا أننا اتخذنا خطوة مسؤولة نحو تثبيت الأطر الدولية ونقلنا وجهات نظرنا إلى الجانب الأوروبي من أجل المساعدة على النهاية السعيدة لهذا الماراثون لتحقيق المصالح الوطنية.

وأردف قائلا: وكان رد إيران منطقيًا وبناءً، فإذا كانت لدى الطرف الآخر مثل هذه الإرادة، فمن الممكن التوصل إلى اتفاق قائلا إن أهم أجندة وزارة الخارجية في المفاوضات هو الحصول على ضمانات فإذا لم يكن هناك ضمان، فمن الممكن انتهاك الاتفاق مرة أخرى".

وأشار كنعاني إلى أن طهران حاولت تعزيز نص الاتفاق، والحقيقة أنها تصرفت بشكل بناء وتمضي قدما في طريقها.

وشدد كنعاني على ضرورة ابتعاد الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن السلوك السياسي كونه يفضى الى خلط الأوراق.

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، أمس الأحد، على أن بلاده تقوم بحملة مكثفة لمنع توقيع اتفاق نووي خطير مع إيران.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أوفير جندلمان في تغريدة على تويتر: "رئيس الوزراء لابيد في مستهل جلسة الحكومة: نجري حملة مكثفة تسعى إلى منع التوقيع على اتفاق نووي خطير بين إيران والدول العظمى".

وأضاف لابيد: أن "الإدارة الأمريكية أخذت ملاحظاتنا حول نص الاتفاق النووي مع إيران بعين الاعتبار".

وتابع قائلا: "لاحقا لاتصالي الهاتفي الذي أجريته مع الرئيس بايدن يوم الأربعاء الماضي، رئيس الموساد سيسافر غدا إلى واشنطن لعقد سلسلة من اللقاءات التي تهدف إلى شرح موقفنا إلى الإدارة الأمريكية حول المخاطر التي تكمن في الاتفاق النووي مع إيران."