اهم الاخبار
الأربعاء 28 سبتمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

التحالف الدولي: إحباط هجوم بطائرات مسيرة بمنطقة التنف السورية

قاعدة التنف التابعة
قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي

أعلن التحالف الدولي وجيش مغاوير الثورة، صباح اليوم الاثنين، عن إحباط هجوم جوي بطائرات مسيرة، حاولت استهداف قاعدة التنف بمنطقة الكيلومتر 55 عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية.

وأشار التحالف الدولي في بيان إلي أن الهجوم لم أهدافه بينما لاتزال الجهة التي نفذت الاستهداف مجهولة إلى الآن، نقلا عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي سياق آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تجري تجارب حية على صواريخ متوسطة المدى وراجمات صواريخ إيرانية الصنع، حيث قامت بنصب الراجمات ضمن بادية الميادين شرقي دير الزور، وأطلقت عدداً من الصواريخ بشكل عشوائي باتجاه البادية إذ سمعت دوي انفجارات عدة في المنطقة.

وأوضح المرصد السوري أن الصواريخ هذه والراجمات، تم تصنيعها في مراكز تصنيع للسلاح تابع للميليشيات الإيرانية بإشراف خبراء من الجنسية الإيرانية وذلك بأطراف الميادين شرقي دير الزور، في إطار استمرار الجانب الإيراني باستباحة الأراضي السورية لمصالحه.

وفي سياق آخر، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن القواعد العسكرية التركية المنتشرة بأطراف مدينة مارع شمالي حلب، قصفت بعشرات القذائف الصاروخية، صباح اليوم السبت، محيط مدينة تل رفعت وقرى تل زويان وحربل والشيخ عيسى بريف حلب الشمالي، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية.

ولفت المرصد السوري إلي أن القصف التركي يأتي على خلفية تعرض القاعدة العسكرية التركية حزوان بريف مدينة الباب إلى استهداف بصاروخ حراري، طال محرس داخل القاعدة، كما تعرضت القاعدة العسكرية التركية في قرية تويس بريف مدينة مارع إلى قصف مدفعي، مصدره مناطق سيطرة القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي.

وفي السياق، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الشهر الماضي، عن ارتفاع قتلي قوى الأمن الكردية “الأسايش” إلى 4 عناصر وهم ثلاثة نساء ورجل، جراء استهداف سيارتهم في محيط قرية تل السمن بريف الرقة الشمالي بصاروخ من طائرة مسيّرة تابعة لسلاح الجو التركي.

وأشار المرصد إلى أن عدد الهجمات الجوية التركية على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام الجاري بلغ 42، أسفرت عن مقتل مدني و34 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و13 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 77 شخص بجراح متفاوتة.