اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الإمارات تستثمر ملياري دولار لتطوير مجمعات غذائية متكاملة في الهند

الإمارات العربية
الإمارات العربية المتحدة

تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة باستثمار ملياري دولار لتطوير مجمعات غذائية متكاملة في الهند، لمواجهة انعدام الأمن الغذائي في جنوب آسيا والشرق الأوسط، حسبما أفاد بيان مشترك من الإمارات والهند والولايات المتحدة وإسرائيل، اليوم الخميس.

وقال البيان: إننا "سنعمل على مواجهة التحديات العالمية، وسنستثمر في المياه والطاقة والفضاء والغذاء، كما سنعمل على إدارة الأزمات الغذائية العالمية".

وأضاف البيان: أن المجمعات الغذائية ستقوم على دمج تكنولوجيا مناخية متقدمة من أجل المساعدة في زيادة غلة المحاصيل، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع البيان: "ستتم دعوة القطاعين الخاصين الأمريكيين والإسرائيليين لتقديم خبراتهم وتقديم حلول مبتكرة تساهم في الاستدامة الشاملة للمشروع".

وقالوا في البيان إن الدول الأربع ستدفع أيضا مشاريع الطاقة المتجددة في الهند.

وجاء هذا الإعلان قبل قمة افتراضية عقدها الرئيس الأمريكي جو بايدن مع قادة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل والهند والتي كان من المقرر أن تركز على الأمن الغذائي والطاقة النظيفة وسط مخاوف من نقص الغذاء العالمي الناجم عن الحرب في أوكرانيا.

وتعد روسيا وأوكرانيا ثالث ورابع أكبر مصدرين للحبوب في العالم، على التوالي، في حين أن روسيا هي أيضًا مصدر رئيسي للوقود والأسمدة.

وعطلت الحرب صادراتها، ودفعت أسعار الغذاء العالمية إلى مستويات قياسية وأثارت احتجاجات في البلدان النامية التي تعاني بالفعل من ارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب اضطرابات سلسلة التوريد المرتبطة بفيروس كورونا.

وحذرت وكالات الأمم المتحدة هذا الشهر من أن الحرب في أوكرانيا وتغير المناخ قد يدفعان المجاعة والهجرة الجماعية إلى مستويات غير مسبوقة.

وفي السياق، انطلقت بالأمس المحادثات بين وفود عسكرية من تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة حول أزمة الحبوب في اسطنبول، ولم تكشف السلطات عن مكان الاجتماع، الذي يعقد خلف أبواب مغلقة للصحافة، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي قوله، إن هناك آمالا كبيرة في التوصل إلى إجماع في اجتماع اليوم.

وأضاف: أن المفاوضات تأخذ في الاعتبار مخاوف موسكو ووجود عقوبات في قطاعات التأمين واللوجستيات والبنوك لتصدير المنتجات الزراعية الروسية.

ومن جانبه، ذكر المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن العمل في قضية الحبوب يتم من خلال الجيش، وأن توفير المعلومات سيتم من هناك.