اهم الاخبار
الخميس 11 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

تعيين رئيس الوزراء السريلانكي رئيسا للبلاد بالإنابة

تظاهرات سريلانكا
تظاهرات سريلانكا

أعلنت السلطات في سريلانكا عن تعيين رئيس الوزراء رانيل ويكريمسينغه، اليوم الأربعاء، رئيسا بالنيابة بعد فرار رئيس البلاد إلى المالديف.

وقال رئيس البرلمان السريلانكي ماهيندا يابا أبيواردينا، إن راجاباكسا وافق على عمل ويكريمسينغه كرئيس، مستشهدا بجزء من الدستور يتناول الأوقات التي يكون فيها الرئيس غير قادر على أداء واجباته، نقلا عن وكالة رويترز.

هذا وقد قطع التلفزيون السريلانكي بثه بعد اقتحامه من قبل المتظاهرين. 

وقد أفادت وكالة رويترز للأنباء، بأن رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكريمسينغه، يؤكد على أنه سيبقى في منصبه وسيمارس مهام الرئيس حتى تشكيل حكومة جديدة.

وقد فر الرئيس السريلانكي غوتابايا راجاباكسا من البلاد اليوم الأربعاء، قبل ساعات من موعد تنحيه بعد أن أنهت انتفاضة شعبية بسبب أزمة اقتصادية مدمرة قبضة عائلته القوية على الدولة.

ومع انتشار أنباء هروب الرئيس، تجمع آلاف الأشخاص في موقع الاحتجاج الرئيسي في كولومبو وهم يهتفون "سارق غوتا، سارق غوتا".

واقتحم مئات آخرون مكتب رئيس الوزراء مطالبين باستقالة رئيس الوزراء رانيل ويكريمسينغه.

وقال السكرتير الإعلامي لرئيس الوزراء دينوك كولومباج لرويترز: إن ويكريمسينغه بصفته الرئيس بالإنابة أعلن حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في المقاطعة الغربية.

وينهي هروب الرئيس حكم عشيرة راجاباكسا القوية التي هيمنت على السياسة في الدولة الواقعة في جنوب آسيا على مدى العقدين الماضيين.

وقد اندلعت الاحتجاجات ضد الأزمة الاقتصادية منذ شهور، وبلغت ذروتها في نهاية الأسبوع الماضي عندما استولى مئات الآلاف من الأشخاص على مبان حكومية رئيسية في كولومبو، وألقوا باللوم على عائلة راجاباكسا وحلفائهم في التضخم والفساد والنقص الحاد في الوقود والأدوية. 

وقالت مصادر حكومية ومساعدون إن شقيقي الرئيس، رئيس الوزراء السابق ماهيندا راجاباكسا ووزير المالية السابق باسل راجاباكسا، ما زالا في سريلانكا.

وذكرت القوات الجوية في بيان، إن غوتابايا راجاباكسا وزوجته واثنين من حراسه الشخصيين غادروا المطار الدولي الرئيسي بالقرب من كولومبو على متن طائرة تابعة للقوات الجوية السريلانكية في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء.

وقال مصدر حكومي وشخص مقرب من راجاباكسا إنه كان في مالي، عاصمة جزر المالديف. وأضاف المصدر الحكومي أن الرئيس من المرجح أن ينتقل إلى دولة آسيوية أخرى من هناك.