اهم الاخبار
الإثنين 15 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وزير الخارجية الأمريكي سيلتقي نظيره الصيني على هامش قمة مجموعة العشرين

وزيرا الخارجية الصيني
وزيرا الخارجية الصيني والأمريكي

قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن سيلتقي بنظيره الخارجية الصيني وانغ يي، على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في بالي هذا الأسبوع.

ويجتمع وزراء خارجية مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية يومي الخميس والجمعة قبل قمة مجموعة العشرين في نوفمبر، في إندونيسيا، نقلا عن وكالة رويترز.

ويأتي الاجتماع المخطط له بعد أن تحدثت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو هي، أمس الاثنين، واجتماع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان الشهر الماضي مع كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي في لوكسمبورغ.

وذكر الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه لا يزال يقرر ما إذا كان سيرفع الرسوم الجمركية الأمريكية على السلع الصينية، حيث تواجه إدارته أزمة اقتصادية من ارتفاع التضخم والضغوط الأخرى في أعقاب جائحة كورونا.

وقال البيت الأبيض إنه لا يوجد موعد نهائي لقرار بايدن، لكن من المتوقع أيضًا أن يتحدث بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ في الأسابيع المقبلة. 

وقد التقى بلينكين ووانغ آخر مرة في أكتوبر في قمة مجموعة العشرين في روما، وسيركز اجتماعهم هذا الأسبوع جزئيًا على الحرب في أوكرانيا، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست، التي كانت أول من أعلن عن المحادثات المخطط لها.

فتح قنوات الاتصال

وفي السياق، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الشهر الماضي، إن اجتماعه مع نظيره الصيني خطوة مهمة لفتح قنوات الاتصال بين البلدين.

والتقى أوستن ووزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنغي على هامش قمة حوار شانغريلا الأمنية في سنغافورة لما يقرب من ساعة يوم الجمعة، حيث وقف الجانبان بحزم على وجهات نظرهما المتعارضة بشأن حق تايوان في حكم نفسها، نقلا عن وكالة رويترز.

وعلى الرغم من التوترات بين الولايات المتحدة والصين، سعى المسؤولون العسكريون الأمريكيون منذ فترة طويلة إلى فتح خطوط اتصال مع نظرائهم الصينيين ليتمكنوا من التخفيف من اندلاع الاشتباكات المحتملة أو التعامل مع أي حوادث.

وقال أوستن للصحفيين خلال المؤتمر: "لقد كانت خطوة مهمة لفتح خطوط اتصال مع قيادة جيش التحرير الشعبي ... لقد كانت فرصة مهمة لإثارة مخاوفنا بشأن احتمال عدم الاستقرار في مضيق تايوان".