اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

رويترز: مقتل عشرات من قوات حفظ السلام البوروندية بهجوم في الصومال

الجيش الصومالي -
الجيش الصومالي - أرشيفية

ذكرت مصادر صومالية، أن عشرات الجنود البورونديين قتلوا في هجوم على قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال، ويعد الهجوم هو الأكثر دموية على قوات حفظ السلام منذ خمس سنوات.

وقال مصدر أمني، إن عدة عمليات متابعة مستمرة بعد هجوم الثلاثاء الذي شنه عناصر حركة الشباب المرتبطون بالقاعدة، مضيفاً أن العدد الإجمالي للضحايا لم يتضح بعد، لكن عشرات الجنود قتلوا وتم إجلاء حوالي 20 مصاباً، نقلا عن وكالة رويترز.

وعادتاً، لا يفصح الاتحاد الأفريقي عن أعداد الضحايا بعد الهجوم، ولا البلدان المساهمة بقوات، ولم ترد بوروندي ولا الاتحاد الأفريقي على طلبات التعليق.

وتحقق المصدر من صحة مقطع فيديو يظهر مقتل خمسة جنود - معظمهم جردوا من أحذيتهم - بينما كان الصوماليون يتجولون داخل محيط القاعدة. وبدا أن أحد الجنود قد تم قطع رأسه.

وتابع المصدر: إنه كان هناك ما بين 150 و200 جندي بوروندي في القاعدة، لكن لم يكن هناك صوماليون لأن يوم الاثنين كان عطلة عيد الفطر.

وقال إنه تم حصر أكثر من 100 جندي.

وفي سياق آخر، أعلن التلفزيون الرسمي الصومالي، مارس الماضي، عن وقوع عملية إطلاق نار جاري قرب قاعدة جوية قرب مطار مقديشو الدولي بالعاصمة.

وذكر التلفزيون الصومالي على حسابه على تويتر أن "قوات الأمن تشهد حادثا إرهابيا في إحدى البوابات الرئيسية لمجمع هالان بمقديشو وستقدم الشرطة التفاصيل قريبا، حسبما أكد مسؤولون لوسائل إعلام رسمية".

وفي السياق، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شاهد عيان، قوله إن المتحدث باسم الحكومة الصومالية أصيب في تفجير انتحاري في العاصمة مقديشو.

وقال مصور لرويترز ووسائل إعلام حكومية، إن المتحدث باسم الحكومة الصومالية أصيب، يناير الماضي، في انفجار بالعاصمة يشتبه في أن انتحاريا نفذه.

وذكر المصور من موقع الانفجار أنه شاهد أشلاء جثث ملقاة على الأرض خارج منزل محمد إبراهيم معلمو، الذي تم نقله إلى المستشفى على وجه السرعة.

وقالت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية، إن التفجير الذي وقع عند تقاطع طريق في مقديشو نفذه انتحاري.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الهجوم.