اهم الاخبار
السبت 02 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: رغبة الرئيس الأمريكي بمواصلة المحادثات مع روسيا أمر إيجابي

الرئيس الأمريكي -
الرئيس الأمريكي - أرشيفية

أكد الكرملين، اليوم الأربعاء، علي أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يؤيد بشدة الحل الدبلوماسي واستمرار المفاوضات بشأن التوترات حول أوكرانيا، وإن موسكو تعتبر رغبة الرئيس الأمريكي جو بايدن بمواصلة المحادثات أمر إيجابي.

ورحب الكرملين بمناشدة بايدن المباشرة للمواطنين الروس، لكنه قال إنه سيكون من الأفضل لو حث الشعب الأوكراني على التوقف عن إطلاق النار على بعضهم البعض.

وتصف موسكو الصراع في شرق أوكرانيا بأنه حرب أهلية، لكن أوكرانيا والغرب يقولان إن روسيا تساعد الانفصاليين بقواتها البرية، وهو ما تنفيه موسكو.

وفي السياق، قال أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم، إنه لا يري أي إشارات من روسيا لخفض التصعيد حتى الأن، فموسكو مستمرة بحشد قواتها قرب حدود أوكرانيا، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وأضاف: أننا مستعدون للحوار مع روسيا، معربا عن أمله في أن تنخرط موسكو في المسار الدبلوماسي، لكننا مستعدون أيضا لأي احتمالات أخرى.

وتابع قائلا: سنرحب بأي خفض للقوات الروسية عند الحدود الأوكرانية، ولكن روسيا تحافظ على قدرات تمكنها من غزو شامل لأوكرانيا.

وأوضح ستولتنبرغ أننا نستعد للأسوأ بشأن الأزمة الأوكرانية، فأعداد القوات الروسية عند الحدود الأوكرانية تزداد، ونراقب عن كثب ما تقوم به موسكو عند حدود كييف.

ومن جانبه، أكد وزير خارجية بيلاروسيا، فلاديمير ماكيه، على أنه لن يبقى جندي واحد أو قطعة عتاد روسي في بيلاروسيا بعد انتهاء التدريبات العسكرية الروسية، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن البدء في سحب المعدات العسكرية من شبه جزيرة القرم بعد انتهاء التدريبات.

وذكرت الوزارة في بيان: "عبرت مجموعة المعدات العسكرية التابعة لوحدات المنطقة العسكرية الجنوبية جسر القرم في طريقها إلى قواعدها بعد الانتهاء من التدريبات المخطط لها"، نقلا عن وكالة نوفوستي الروسية.

وأضاف البيان: "قام أفراد الوحدة بتحميل مركبات مدرعة ودبابات وعربات قتال مشاة ومنشآت مدفعية ذاتية الدفع على أرصفة السكك الحديدية في محطات التحميل ".

وأوضح البيان "أنه يتم نقل المعدات العسكرية والجنود عن طريق القطارات العسكرية التي تعيدهم لمواقعهم".