اهم الاخبار
الجمعة 19 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الإيرانية: نواجه مشاكل في هذه المرحلة من مفاوضات فيينا

وزير الخارجية الإيراني
وزير الخارجية الإيراني - أرشيفية

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، على أن طهران تسعي للحصول على ضمانات بأن واشنطن لن تنسحب مرة آخري من الاتفاق النووي.

وقال عبد اللهيان في حوار خاص أجرته معه صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية: إن الولایات المتحدة الأمريكية فشلت في الاستجابة لطلب إيران بتقديم ضمانات حول عدم انسحاب أي من الاطراف من الاتفاق النووي.

وأضاف: لا يمكن للرأي العام في إيران قبول تصريح رئيس دولة كضمانة، ناهيك عن الولايات المتحدة التي انسحبت من الاتفاق النووي، نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية.

وشدد عبد اللهيان على ضرورة اصدار الكونغرس الأمريكي بيانا سياسيا بشأن التزامات واشنطن تجاه الاتفاق النووي وعودتها إليه.

وتابع قائلا: إن التزامات إيران واضحة كمعادلة رياضية والواضح تماما ما ستقوم به وكيف سيتم التحقق منه من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذلك لا داعي للقلق عند الطرف الاخر لكننا ما زلنا قلقين تجاه الضمانات بشأن عدم انسحاب أمريكا من الاتفاق.

وأشار وزير الخارجية إلى أننا نواجه مشاكل في هذه المرحلة من مفاوضات فيينا، لأن الجانب الآخر يفتقر إلى مبادرة جادة، لافتا إلى أن مطلب إيران هو الغاء جميع اشكال الحظر المفروض عليها.

وأوضح عبد اللهيان أن التحدي الذي نواجهه اليوم هو أن إدارة بايدن ترغب فقط في الغاء العقوبات الاقتصادية التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وفي سياق متصل، شدد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، على شمخاني، السبت، على أننا لن نتنازل أبدا عن تقوية قدراتنا النووية السلمية والدفاعية.

وقال شمخاني في تغريده على تويتر: إن "الخيارات التي لن ترفع عن الطاولة ابدا، هي المشاركة المقتدرة للايرانيين في مراسم دعم النظام الاسلامي، وصون وتقوية الظروف النووية السلمية والقدرات الدفاعية الايرانية، وسياسات الجمهورية الاسلامية لتوفير الامن في المنطقة".

وفي السياق، أكد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، على شمخاني، الأربعاء الماضي، على أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تضيع حقوقنا بسبب خلافاتها الداخلية.

وقال شمخاني في تغريده على تويتر: "تظهر الاصوات التي تسمع من الادارة الامريكية، عدم وجود الانسجام اللازم في هذا البلد لاتخاذ قرار سياسي يدفع المفاوضات نحو الامام".

واضاف شمخاني: أنه "لا يمكن للحكومة الامريكية أن تدفع ثمن نزاعاتها الداخلية بانتهاك الحقوق القانونية لإيران".