اهم الاخبار
السبت 29 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: نسحب قواتنا من كازاخستان بعد تراجع التظاهرات

روسيا
روسيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عن سحب قواتها من كازاخستان بعد تراجع التظاهرات في البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان للصحفيين: إن عشر طائرات تحمل قوات حفظ السلام الروسية التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي وصلت من كازاخستان إلى مطار سيفيرني بمدينة إيفانوفو الروسية، نقلا عن وكالة تاس.

وأضاف البيان: أنه سيتم إعادة انتشار القوات إلى نقاطها الدائمة، كما سيتم الترحيب بالمظليين الروس، الذين أتموا جميع المهام باحترافية عالية".

وفي 2 يناير، اندلعت تظاهرات في عدد من مدن كازاخستان، وتصاعدت إلى أعمال شغب، وصحبتها هجمات على الشرطة والجيش والسلطات في العديد من مدن البلاد، ولا سيما في ألما آتا.

وفي السياق، أفادت مصادر روسية، الخميس، عن بدء انسحاب قوات حفظ السلام الإقليمية التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي من كازاخستان، وفقا لوكالة فرانس برس.

وفي السياق، أشار الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكاييف، أمس الأربعاء، إلى بدء انسحاب قوات معاهدة الأمن الجماعي من بلاده اعتبارا من غدا الخميس.

وأصدر مكتب الرئيس بيان جاء فيه: "تنطلق يوم غد عملية الانسحاب المنظم لقوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وأجريت محادثات مع رؤساء الدول المعنية بهذا الشأن"، نقلا عن موقع روسيا اليوم.

وأوضح البيان: أن" أعرب توكاييف عن شكره لقوات حفظ السلام على عملهم خلال الأيام الأخيرة، ووصف مهمة تلك القوات بأنها ناجحة جدا".

وتابع البيان: " وأكد توكاييف على أن نشر قوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان، وخاصة في ألما-آتا، لعب بحد ذاته دورا ملموسا في استعادة استقرار الوضع في البلاد."

ولفت البيان إلى أنه "تم إبلاغ توكاييف خلال الاجتماع بـ"إنقاذ المدينة من الإرهابيين بفضل قراره إرسال قوات إضافية منها قوات لحفظ السلام إلى ألما-آتا".

وبالأمس، أعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، عن أن قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي ستنسحب خلال يومين، وفقا لوكالة فرانس برس.

كما رشح الرئيس توكاييف، علي خان إسماعيلوف لمنصب رئيس الوزراء اليوم الثلاثاء في كلمة أمام البرلمان في جلسة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة.