اهم الاخبار
الأحد 23 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمن العراقي: القبض على إرهابي خطير في كركوك

الامن العراقي - أرشيفية
الامن العراقي - أرشيفية

كشفت المديرية العامة للاستخبارات والأمن العرقية، اليوم الثلاثاء، عن القبض على بإرهابي خطير في محافظة كركوك.

وأوضحت مديرية الاستخبارات والامن في بيان أن "مفارز مديرية استخبارات وأمن كركوك الميدانية التابعة الى المديرية العامة للاستخبارات والأمن، تمكنت من الإطاحة بأحد العناصر الإرهابية الخطيرة في مدينة كركوك، الذي بايع عصابات داعش الإرهابية على يد الإرهابي القيادي المقبور شاكر حمود سليمان، كما عمل بما يسمى ديوان الزكاة والصدقات"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وذكر البيان أن "الارهابي انتقل الى ديوان المساجد بصفة إمام وخطيب، لنشر أفكار وعقائد العصابات الإرهابية، كما عمل أيضاً بما يسمى (ديوان الأمن) ضمن قاطع الرياض بمحافظة كركوك".

ولفت البيان إلي أن "العملية القبض جرت بالتنسيق والتعاون المشترك مع المقر المتقدم لقيادة عمليات كركوك وقوة اقتحام قائد شرطة كركوك".

وقد أشارت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم، إلى إلقاء القبض على 62 سوريا حاولوا التسلل عبر الحدود بين البلدين.

وقال الخلية في بيان: إن "القطعات الأمنية واستمرارا لعملياتها في مراقبة الحدود وتأمينها، تمكنت من القاء القبض على 62 متسللاً يحملون الجنسية السورية"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان: أن "عملية القبض تمت بين قطعات حرس الحدود المنطقة السادسة وقوات والبيشمركة، مبينا أنه تم اتخاذ بحقهم الإجراءات القانونية اللازمة".

وفي السياق، أشار رئيس الوزراء العراقي، مصطفي الكاظمي، أمس الاثنين، إلى أن رفع اسم العراق من الدول عالية المخاطر خطوة مهمّة في تكريس الدبلوماسية لخدمة مصالح الوطن.

وقال الكاظمي في تغريده على تويتر: إن "قرار الاتحاد الأوروبي رفع اسم العراق من قائمة الدول عالية المخاطر في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب خطوة مهمّة في تكريس الدبلوماسية العراقية الفاعلة لخدمة مصالح الوطن".

وأضاف الكاظمي: أن "الجهود الحكومية والدبلوماسية مستمرة على صعد مختلفة لوضع العراق في المكانة التي يستحقها."

وفي سياق آخر، أعربت السفارة الأمريكية في بغداد، أمس، عن ملها في أن يبدأ البرلمان العراقي بتشكيل الحكومة بأسرع وقت.

وقالت السفارة في بيان علي صفحتها على فيسبوك: "ترحّبُ الولايات المتحدة بانعقاد الدورة الخامسة لمجلس النواب العراقي والذي يُعدُ جزءًا لا يتجزأ من العملية الديمقراطية العراقية والسيادة الوطنية."