اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيس ليتوانيا يطالب أوروبا وأمريكا بإجراءات سريعة لوقف غزو روسي وشيك لأوكرانيا

رئيس ليتوانيا ـ صورة
رئيس ليتوانيا ـ صورة أرشيفية

دعا رئيس ليتوانيا، غيتاناس ناوسيدا، اليوم الخميس، أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية إلي اتخاذ إجراءات سريعة لوقف غزو روسي وشيك لأوكرانيا.

وفي وقت سابق من اليوم، أعربت وزارة الخارجية الروسية، عن استعدادها للتعاون مع الغرب رغم الخلافات بين الطرفين.

وأشارت الخارجية الروسية إلي أن المقترحات الأمنية التي سلمناها إلى واشنطن تؤسس لحوار بناء.

وفي السياق، قال مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، في إيجاز صحفي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الصيني شي جين، اتفقا خلال المحادثات التي أجراها عبر الفيديو كونفرانس، أمس الأربعاء، على أن حلف "أوكوس" الذي يضم أمريكا وبريطانيا وأستراليا يقوض الاستقرار النووي في المنطقة.

وأضاف أوشاكوف: أن رئيسا البلدين أعربا عن قلقهما إزاء "أنشطة الأمريكيين الخاصة بتغيير الوضع القائم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتابع قائلا: إن الجانبان قاما بتقييم سلبي لإنشاء أحلاف جديدة من قبيل رباعية كواد في المحيطين الهندي والهادئ والحلف الأمريكي البريطاني الأسترالي أوكوس.

وأشار أوشاكوف إلي أن الرئيس الصيني أكد دعمه لمبادرة روسيا بشأن تقديم ضمانات أمنية من قبل الناتو.

وفي سياق آخر، أكد الاتحاد الأوروبي، أمس، على إنه جاهز لاتخاذ إجراءات غير مسبوقة ضد روسيا، التي تمارس ضغوطات غير مقبولة على حكومة مولدوفا.

هذا ودعا الاتحاد الاوروبي روسيا إلى الالتزام بتعهداتها الدولية.

وفي السياق، أكد مصدر بالحكومة الألمانية لقناة العربية الإخبارية، الثلاثاء، على أن أي عمل عدائي روسي ضد أوكرانيا سيكون له عواقب اقتصادية كبيرة.

وأشار المصدر إلي ضرورة مواصلة الحوار مع روسيا لخفض التصعيد على الحدود الأوكرانية.

ومن جانبه، أكد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في حوار مع صحيفة "لاريبيبلكا" الإيطالية، على أن روسيا تحاول ابتزاز الغرب بحشد قواتها العسكرية على حدودنا.

وبحسب وكالة الأنباء الأوكرانية، قال زيلينسكي: إنه لم يكن هناك انخفاض في عدد القوات الروسية المنتشرة بالقرب من الحدود مع أوكرانيا منذ المحادثات الأخيرة بين الرئيسين الأمريكي والروسي.

وأضاف: أن "بعد المحادثات بين القادة الأمريكيين والروس، لم يتم تقليص اعدد القوات العسكرية بالقرب من حدودنا. علاوة على ذلك، صعدت موسكو في مناطق آخري، منها بحر آزوف، حيث أغلقت روسيا 70٪ من مساحة المياه. "