اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: الخطاب العدواني لواشنطن ضد روسيا لن يسهم بحل الأزمة في أوكرانيا

ديميتري بيسكوف -
ديميتري بيسكوف - صورة أرشيفية

أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في مقابلة مع القناة الروسية الأولى، اليوم الأحد، على أن الخطاب العدواني لواشنطن ضد روسيا لن يسهم بحل الأزمة في أوكرانيا.

وبحسب وكالة تاس، أوضح بيسكوف أن الرئيس فلاديمير بوتين، أبلغ نظيره الأمريكي جو بايدن خلال لقائهما قبل أيام أن القوات الروسية لا تشكل تهديدا لأحد.

وأشار بيسكوف إلي أن روسيا تتعرض للانتقاد بسبب تحريك قواتها داخل حدودها.

ومن جانبها، أوضحت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، اليوم، ـ في مؤتمر صحفي بختام لقاء مجموعة السبع ـ أن كافة الخيارات مطروحة للتعامل مع روسيا إذا دخلت أوكرانيا.

ونوهت تروس إلى أن مجموعة السبع تبدي موقفا موحدا لمواجهة السلوك الروسي، مشددة علي أن موسكو ستدفع ثمنا باهظا جدا إذا هاجمت أوكرانيا.

وقد أشار مشروع البيان الختامي لاجتماع مجموعة السبع، إلى ضرورة تيقن روسيا من أن العدائية في أوكرانيا ستؤدي إلى عواقب هائلة وستكلفها كثيرا.

وشدد البيان على أنه يجب على روسيا أن تخفض التصعيد وتلجأ للقنوات الدبلوماسية بشأن أوكرانيا، مؤكدا على تجديد التزامنا بسيادة كييف وحقها في اختيار مستقبلها.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، أمس السبت، على أن أي تحرك روسي ضد أوكرانيا ستكون له عواقب وخيمة.

وأشارت تروس إلى أن روسيا سترتكب خطأ استراتيجيا إذا قامت بأي تحرك ضد أوكرانيا، داعية دول أوروبا على البحث عن بدائل للغاز الروسي، وفقا للعربية نت.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، عن مشاركة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ووزير الدفاع سيرغي شويغو، مع نظيريهما الهنديين في المشاورات الروسية الهندية بصيغة "2 + 2".

ووفقا لوكالة نوفوستي الروسية، قال لافروف خلال الاجتماع الأول في نيودلهي: "أنا على يقين من أن هذه الآلية الجديدة ستصبح منصة حوار فعالة لبحث مجموعة واسعة من المسائل الإقليمية والدولية، وستسهم في تعميق التفاهم التقليدي المتبادل وتعزيز الشراكة الاستراتيجية المتميزة الخاصة بين بلدينا".

وأضاف لافروف: أن روسيا والهند لديهما رؤية مماثلة لنموذج نظام عالمي أكثر عدلا وديمقراطية ومتعدد الأقطاب، ومواقف متطابقة أو متشابهة بشأن أهم قضايا السلام والأمن.

وتابع قائلا: إن كلا البلدين يدعمان احترام القانون الدولي وتعزيز المبادئ الجماعية في العلاقات الدولية والتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة، واحترام تنوع الثقافات والحضارات في العالم.