اهم الاخبار
الجمعة 21 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس التونسي : دستور 2014 لم يعد صالحا ولا مشروعية له

الرئيس التونسي قيس
الرئيس التونسي قيس سعيد - أرشيفية

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن دستور 2014 فى البلاد، لم يعد صالحا للعمل به مستقبلا، ولا يوجد مشروعية له.

الأزمة فى تونس دستورية

وقال سعيد -خلال استقباله العميد الصادق بلعيد، والعميد محمد صالح بن عيسى وأمين محفوظ، أستاذ القانون الدستوري بكلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة بقصر قرطاج مساء اليوم الخميس- إن الأزمة في تونس اليوم دستورية نتيجة دستور سنة 2014 الذي ثبت أنه لم يعد صالحا ولا يمكن أن يتواصل العمل به لأنه لا مشروعية له، وفقا لإذاعة "موزاييك" التونسية.

الاستقواء بالخارج

وأضاف الرئيس التونسي، أن من يحترم سيادة الشعب لا يستعين بأطراف أجنبية للاستقواء بها بل أن المستقبل يحدده الشعب التونسي، وأن بناء المستقبل لا يكون عبر الشتم والتطاول على مؤسسات الدولة والافتراء.

 حلّ قانوني يستند إلى إرادة الشعب وسيادته

كما أكد الرئيس التونسي، أنّ الطريق صار واضحا وهو العودة إلى الشعب بطريقة جديدة ومختلفة تماما، ولا بدّ من حلّ قانوني يستند إلى إرادة الشعب وسيادته.

وحول ملف تمويل الحملات الانتخابية، قال قيس سعيد : ' ثبت لدى محكمة المحاسبات أن عددا من القائمات تحصلت على أموال من الخارج.. وهذا موثق.. فكيف يقولون أنهم لم يتحصلوا على أموال؟ تم تزوير العقول قبل تزوير الانتخابات من طرف من عبثوا بالشعب التونسي.. نملك ثلاثة عقود بالإسم وهم مازالوا يقولون العكس'.

وأضاف ' لدينا الوثائق التي تدينهم.. ويقولون العكس ولا أعرف كيف يتجرّؤون؟'' .