اهم الاخبار
الثلاثاء 16 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيس الوزراء العراقي يصل إلي مدينة أربيل

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي

وصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفي الكاظمي، اليوم الأربعاء، إلي مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وفقا للسومرية نيوز.

وقد أعلنت وكالة الأنباء العراقية عن أن الكاظمي سييزور أيضا محافظة البصرة اليوم، للإشراف على التحقيق في الانفجار الذي وقع أمس الثلاثاء.

وأشارت مصادر قناة العربية، أمس، إلى أن هجوم البصرة تم بعبوة ناسفة إيرانية الصنع، لافته إلي أن الهجوم كان يستهدف أحد ضباط مديرية الاستخبارات العراقية يعمل على ملف الميليشيات الموالية لإيران.

ومن جانبه، أكد الرئيس العراقي برهم صالح، على أن الحادث الإرهابي في البصرة يهدف لزعزعة أمن واستقرار البلاد.

وقال صالح، في تغريده على تويتر: إن "الحادث الإرهابي الاجرامي الذي استهدف أهلنا في البصرة وفي هذا التوقيت، محاولة يائسة لزعزعة استقرار البلد، علينا توحيد الصف ودعم الدولة واجهزتها الأمنية، اذ لا خيار امامنا الا التكاتف وحماية الامن والسلم المجتمعيين ومعاقبة الجناة. "

وأضاف صالح: "الرحمة والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء لجرحانا".

وبدوره، قال محافظ البصرة، أسعد العيداني، في تسجيل صوتي، إن "تفجيراً لم يعرف طبيعته وقع وسط المحافظة ما أسفر عن استشهاد اربعة مدنيين واصابة اربعة اخرين بجروح"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية "واع".

هذا وذكر مصدر أمنى لـ "واع" أن الانفجار في البصرة ناجم عن دراجة مفخخة قرب جسر الصمود.

كما أكد محافظ البصرة "للعربية نت" علي أن الانفجار قرب المستشفى الجمهوري يحمل بصمات داعش.

وكشفت قناة السومرية نيوز العراقية، عن انفجار سيارة مفخخة في باب مطعم "جنوه" قرب استشارية مستشفى الجمهوري (البصرة التعليمي).

وقال مصدر أمني للسومرية نيوز: إن انفجار سيارة مفخخة في محافظة البصرة أسفر عن مقتل ١٢ شخصا وعشرات المصابين كحصيلة أولية.

بينما أشارت صحة البصرة إلي أن عدد القتلى في الانفجار غير محدد حتى الآن.

وقد أفاد مصدر أمني عراقي لقناة العربية الاخبارية، بسماع دوي انفجار قرب مستشفى البصرة التعليمي.

وبحسب وكالة الحدث، فقد أسفر الانفجار قرب مستشفى البصرة عن سقوط ٧ قتلي في حصيلة أولية للانفجار.

وفي وقت سابق من اليوم، وصلت ممثلة الأمم المتحدة بالعراق جينين بلاسخارت، إلى محافظة النجف للقاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.