اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

محكمة سبها ترفض طعن المفوضية باستبعاد سيف الإسلام القذافي من السباق الرئاسي

محكمة سبها - أرشفية
محكمة سبها - أرشفية

قررت محكمة استئناف سبها الليبية، مساء اليوم الأحد، رفض طعن المفوضية العليا للانتخابات باستبعاد سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، من السباق الانتخابي.

رفض طعن المفوضية الليبية

وقال محمد الرميح رئيس حركة "رشحناك" الليبية الداعم لسيف الإسلام القذافي-فى منشور عبر “تويتر”- إن محكمة استئناف سبها رفضت طعن المفوضية الليبية للانتخابات باستبعاد سيف الإسلام القذافي من الترشيح، وفقا لموقع “روسيا اليوم”.

 نزاهة القضاء الليبي المستقل

وأشاد، بنزاهة القضاء الليبي المستقل دعما لبناء دولة القانون دون إقصاء أو تهميش لليبيين، مؤكدا "سيره قدما نحو الدفع بالانتخابات الرئاسية وعقدها في موعدها المنتظر، ولدعم سيف الإسلام القذافي حتى يقولوا كلمتهم".

العصيان المدني والمظاهرات

وحذر رئيس حركة "رشحناك" الليبية من أن "أي مماطلة في عقد الانتخابات سيقابل بالعصيان المدني والمظاهرات في عموم الوطن حتى تتم الاستجابة لمطالب الشعب برغبتهم الأكيدة في الحل وهو الانتخابات".
وكانت المفوضية العليا للانتخابات فى ليبيا، أعلنت فى وقت سابق من اليوم الأحد، استئناف قرار إعادة سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ومرشحين آخرين إلى السباق الانتخابي الرئاسي المزمع عقده فى 24 ديسمبر الجاري.
 

استئناف جميع الطعون

وقال رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، عماد السائح، -فى تصريحات صحفية مساء اليوم، إن جميع الطعون التي صدرت ضد المفوضية من لجان الطعون الابتدائية، استُؤنف عليها دون استثناء، وذلك في إشارة إلى سيف الإسلام القذافي، وفق ما صرح به لمنصة "فواصل" المحلية.
 

تضليل الرأي العام

وأضاف، أنّ "ما يشاع حول استئناف المفوضية ضد مرشح بعينه فقط، الغرض منه تضليل الرأي العام، واستعطاف الناخبين، لكي يتحصلوا على أصواتهم، وهو نوع من الدعاية الانتخابية السوداء".
كما أشار، رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، إلى أنه لم يتلقَّ أي دعوة رسمية من رئاسة مجلس النواب لحضور جلسة يوم غد.

جلسة طارئة

وفى سياق آخر، كان 72 نائباً في البرلمان الليبي، طالبوا بعقد جلسة طارئة غداً الاثنين "لإنقاذ العملية الانتخابية الجارية من شبهات التزوير والتدخلات الخارجية وتجاوز القانون، ومحاولات التأثير على قرارات القضاء".