اهم الاخبار
الأحد 24 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

كاتب صحفي: السيسي وقف مع الشعب العراقي ليعود للحضن العربي من جديد

الوكالة نيوز

قال رعد المشهداني، الكاتب الصحفي، إن  الانتخابات العراقية هي حق انتخابي وليس واجب ، ويحق لكل عراقي ان ينتخب من يريد، كما ان العراق بموقعه الاستراتيجي يعتبر قلب الدول العريية ولذلك جميع دول العربية تتمنى ان يخرج العراق من أزمته السابقه ومن الثورات التي ترأستها بعض الوزارات وكانت غير نافعة لما يريده المواطن العراقي .

وأضاف " المشهداني" ، أن الدول العربية اليوم تتطلع إلى أن تكون هناك حكومة مركزية جادة في عملها من أكل انجاح العراق وتعود لحضن الوطن العربي من جديد وتنهض بنفسها ، وخصوصاً ان الحكومة الحالية المتمثلة في دولة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي كانت لها دعوات سابقه بأن يعود العراق حر أصيل .

زيارة السيسي أهم حدث تلقاه العراق

وأردف الكاتب الصحفي ، أن أهم ما تلقاه العراق هذا العام هو زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمرتين متتاليتين وهذا يعد انجاز للعراق، وهذه اشارة لانفتاح العراق على الدول العربية، كما هناك تطلع ليوم الغد بان يشهد العراق حرباً انتخابياً للقوات الأمنية فالقوات الأمنية تمثل جزء أساسي من هذه المنظومة حيث سيشارك في هذه العملية أكثر من ٧٥% من القوات الأمنية التي سوف تنتخب مرشحيهم ومن يمثلهم وهم اليوم لا يتعرضون لأي ضغوط سياسية أو حزبية أو طائفية وسيكون لهم حرية الأختيار .

مصر والعراق تربطهم أواصر عربية محبة

و أشار إلى أن العراق ومصر يمثلوا أقدم الحضارت في العالم وتربطهم أواصر عربية قومية محبة، ولكن اليوم وقوف الرئيس عبد الفتاح السيسي مع العراق خصوصاً في اللقاء الأخير الذي جمع القادة العرب في مؤتمر قمة بغداد أمر غير مسيق ، وجه السيسي رسالة مباشرة إلى الشعب العراقي قائلاً: " هذا شعبكم هذه أرضكم يجب ان تدافعو عنها وتستثمروا وجميع الشركان المصرية والعريية والأجنبية ستستثمر في العراق "  ، فكانت هذه وقفة جادة من السيسي لعودة العراق إلى الحضن العربي الذي افتقدة على مدار ١٤ عام ، فالعراقيين والمصريين أخوه مهما تباعدت الظروف أو خارطة الطريق وتعتبر أسرة عربية متحدة، والحكمة والقيادة التي يمتلكها السيسي أعادت العراق من جديد وأعاد الخط الاستراتيجي من جديد ، خصوصاً عندما دعا السيسي جميع الشركات المصرية للاستثمار في العراق .

واختتم في مداخلته على قناة أكسترا نيوز ، أن الكاظمي جاء بتظاهرات شبابية وثوريه أدت لتغيير جزء قليل في العراق وهذه التظاهرات كانت شراره لتغيير الوجوه الفاسدة في العراق ، ولكن اليوم دعوة الكاظمي بتسريع الانتخابات مراهناً على أنها ستنتهي يوم ١٠ أكتوبر يعتبر تحدي كبير له على  الرغم الظغوط الدولية والأقليمة على تغيير الانتخابات ولكنه تخطى الكاظمي كل هذا والانتخابات ستقام في وقتها المحدد .