اهم الاخبار
الخميس 21 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المرشد الإيراني: الأزمة على حدود أذربيجان يجب حلها دون تدخل لقوات أجنبية

المرشد الأعلى للثورة
المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي

أكد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، اليوم الاحد في كلمة له خلال حفل تخرج طلاب القوات المسلحة الإيرانية، على أن الأزمة على حدود أذربيجان يجب حلها دون تدخل ووجود عسكري لقوات أجنبية.

وأوضح خامنئي أن وجود جيوش أجنبية في المنطقة، بما في ذلك الجيش الأمريكي، هو المصدر الرئيس وراء دمار وإشعال فتيل الحرب بالمنطقة، كما دعا إلى تعاضد وتكاتف جيوش المنطقة فيما بينها بدل التعويل على جيوش أجنبية، وفقا لوكالة مهر للأنباء.

ولفت خامنئي إلى التجاذبات السياسية الأخيرة بين طهران وباكو والوجود الصهيوني، بمختلف أشكاله العسكرية والاستخبارية في أذربيجان وقال: "الأحداث التي تقع في شمال غرب إيران، في بعض دول الجوار، يجب حلها بنفس منطق عدم السماح لتواجد الأجانب فيها".

وأضاف: إن القوات المسلحة الإيرانية تعمل دائما باقتدار وبعقلانية، وهذه العقلانية يجب أن تكون نموذجا للدول الأخرى، وعاملا في تسوية المشاكل القائمة، وعلى الجميع أن يعلم من حفر بئرا لأخيه وقع فيه.

جيوش أجنبية

وتابع قائلا: إن "وجود جيوش أجنبية في منطقتنا، بما في ذلك الجيش الأمريكي، هو المصدر الرئيس وراء دمار وإشعال فتيل الحرب بالمنطقة، ويجب على الجميع محاولة جعل البلدان وجيوشها مستقلة، وقائمة على شعوبها ومتعاونة مع جيوش الدول الجارة والجيوش الأخرى في المنطقة والخير للمنطقة يكمن في هذا".

وأشار خامنئي إلي أن "الجيش الأمريكي غزا جارتنا أفغانستان وهو مجهز بالعتاد وبجميع أنواع المعدات الطبيعية وغير الطبيعية، للإطاحة بحكومة طالبان، وانهم مكثوا في هذا البلد عشرين عاما وقتلوا وارتكبوا جرائم واحتلوا وروجوا للمخدرات ودمروا البنية التحتية المحدودة لهذا البلد، وبعد عشرين عاما سلموا الحكومة لطالبان وغادروا أفغانستان".

ووصف خامنئي التدخل المباشر أو غير المباشر للأجانب في أمن وحرب وسلام أي بلد بأنه يترتب عليه تبعات كارثية.

وشدد خامنئي علي أن الجيش الإيراني هو الدرع الدفاعي للبلاد امام التهديدات العسكرية للأعداء في الخارج والداخل.

وأشار خامنئي إلي أن أمن أي بلد يعتبر البنية التحتية الأساسية لجميع الأنشطة من أجل تحقيق التقدم، مبينا أن "الأمن هو أهم قضية يجب أخذها بعين الاعتبار لدى القوات المسلحة".