اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

باحث: تونس وليبيا أمام عدو مشترك

الوكالة نيوز

قال “حسين الشارف” كاتب وباحث سياسي ليبي أن البوابات الليبية التونسية التي أغلقت في وجه كلا الطرفين الليبي والتونسي ليست من أجل التعنت أو رفض التعاون بين الدولتين، وإنما اغلقت بسبب تفشي فيروس كورونا في السابق، وخوفا من زيادة نشر الفيروس في طرفي البلاد، وبشأن سلامة شعب البلدين، وهو ما يستدعي القلق.

 

فتح بوابات السفر بمثابة سلاح موجهة الى تونس

 

وأكمل أن الان الحكومة التونسية قلقة بشأن إعادة فتح البوابات والسفر من تونس الى ليبيا والعكس، بسبب بعض الشائعات التي تدار على الألسنة أن السفر الي تونس يزود أعداد جماعة الإخوان الإرهابين بجنود مرتزقة، مما قد يسبب حالة من الهلع بين صفوف الشعب التونسي ويزيد من أعمال الشغب، وحكومة البلدين تدرس القرارات بحرص لتوخي الحذر وتجنب أيه أضرار.

 

ليبيا وتونس امام خطر واحد

 

وأفاد أن الان ليست تونس فقط هي المهددة من قبل الجماعات الإرهابية وإنما كذلك ليبيا في الجهة الشرقية تسيطر عليها جماعة الإخوان المسلمين، وتسعي ليبيا من الإنتهاء وخروج جماعة الإخوان المسلمين من ليبيا، ولذلك دعمت ليبيا قرار رئيس الحكومة التونسية “قيس سعيد” ووافقت على قراره بتجميد البرلمان و محاكمة أفراد جماعة الإخوان المسلمين هو قرار قوي وشجاع؛ ولهذا ليبيا تحترم قرارات تونس وتساندها خلال أي أزمة قد تواجهها.

 

تونس لا تتجنب ليبيا

 

ومن جانبه وضح “عبدالله العبيدي” دبلوماسي تونسي سابق أن تونس لا ترغب في تهديد او اضعاف العلاقات التونسية الليبية، إنما تتجنب الوقوع في مشاكل دبلوماسية وسياسية من قبل ليبيا، حيث أن الحدود الليبية ليست مؤمنه بالشكل الكافي الذي يسمح لتونس بفتح بواباتها كليا أمام المسافرين، خاصة بعد أن تم القبض على بعض الجماعات الإرهابية التي نزحت الي تونس من خلال ليبيا، وتصريحات بعض المسؤولين الليبين الغير متعقلة، وكذلك قبض على شخص يزعم أنه من المفترض أن ينفذ عملية إرهابية وإقصاء الرئيس التونسي “قيس سعيد”، والان تونس تحاول تقليل الخسائر والمشاكل التي تتعامل معها تونس.

 

الحالة الصحية تزيد من سوء البلدين

 

وأضاف خلال مداخلته علي فضائية سكاي نيوز أنه من جهة أخري تونس تقلق بسبب الحالة الصحية المتدهورة التي تواجهها البلدين وتزايد أعداد الإصابات بالفيروس كورونا، والحكومة التونسية تري أنه عند فتح بوابات السفر فإنها تزيد من فرص انتشار المرض.