اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

إصابة 10 فلسطينيين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية بنابلس

الاحتلال الإسرائيلي
الاحتلال الإسرائيلي يطلق قنابل الغاز على الفلسطينيين،أرشيفية

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا " بإصابة 10 فلسطينيين خلال قمع قوات الاحتلال الفلسطيني لمسيرة سلمية توجهت نحو حاجز حوارة جنوب نابلس، دعمًا وإسنادا للأسرى في سجون الاحتلال.


وبحسب وفا ، نُظمت المسيرة بدعوة من اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس، دعمًا وإسنادا للأسرى، وضد سياسة العقاب الجماعي بحقهم من قبل إدارة سجون الاحتلال، وحمل المشاركون فيها العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات تحيي صمود الأسرى.

من جانبه قال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل لـ وفا : إن 10 مواطنين أصيبوا بالرصاص "المطاطي" في أنحاء متفرقة من الجسد، بينهم صحفي وسيدة، نقل اثنان منهم إلى المستشفى، إضافة لإصابة أكثر من عشرين آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.


وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت منذ قليل، طفلين من قرية نعلين، غرب رام الله.
وأفادت مصادر محلية، لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين محمد صالح عميرة (16 عاما) ومصطفى خليل عميرة (14 عاما) أثناء تواجدهما في أرض زراعية بالقرية.

وفى وقت سابق من اليوم ضيّقت قوات الاحتلال الإسرائيلي،، على المواطنين المقدسيين، خاصة القاطنين في البلدة القديمة ومحيطها، بذريعة حلول الأعياد اليهودية ولتسهيل اقتحام المستوطنين للبلدة القديمة وحائط البراق.


وقال مقديسيون لوفا : إن قوات الاحتلال نصبت حواجز على مداخل البلدة القديمة، خاصةً في بابي العمود والزاهرة، ودققت في هويات الداخلين، ومنعت المواطنين من غير حملة الهوية المقدسية القاطنين داخل البلدة القديمة من الدخول.

كما وضعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكعبات الإسمنتية عند مفترقات الطرقات والشوارع في مدينة القدس والبلدة القديمة، ونصبت الحواجز العسكرية على مداخلها، وسط استعدادات ما تسمى "جماعات الهيكل" المزعوم لاقتحام المسجد الأقصى المبارك خلال هذه الفترة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين قرب باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

وأفادت مصادر محلية، بأن الشابين هما سامي فتيحة، ومحمد الشلبي، وتم اقتيادهما إلى أحد مراكز الاعتقال في القدس.