اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: انطلاق اجتماعات الطاقة الذرية بفيينا مع احتمال فرض عقوبات علي إيران

مدير الوكالة الدولية
مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أفادت قناة العربية الإخبارية، اليوم الإثنين، بانطلاق اجتماعات مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعاصمة النمساوية فيينا وعقوبات على إيران على طاولة البحث.

وسيقدّم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، لمجلس الحكام "العناصر الجديدة" التي اعتبر أنها ستكون مهمة في النقاشات الحالية المتعلقة بالتصويت على نص محتمل لفرض عقوبات على إيران.

وقد أعلنت الوكالة الدولية أمس الاحد في بيان عقب زيارة غروسي إلى طهران، عن اتفاق مؤقت، تضمن السماح لمفتشي الوكالة خلال بضعة أيام من الوصول إلى معدات المراقبة في مختلف المواقع الإيرانية والتأكد من عملها على نحو سليم، بالإضافة إلى إمكانية استبدال بطاقات الذاكرة من أجهزة المراقبة والكاميرات الموضوع في بعض المنشآت النووية المحددة.

ولكن لقاء الأمس لم يسفر عن التوصل إلى اتفاق حول آثار اليورانيوم التي عثر عليها بمواقع غير معلنة في إيران، وهي نقطة مهمة بالنسبة إلى الدول الغربية، لاسيما أنه بحسب بعض التقديرات فإن طهران باتت على بعد شهر ربما من التوصل إلى إمكانية وضع قنبلة نووية.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، على أن المحادثات مع مدير عام وكالة الطاقة الذرية رافائيل غروسي كانت إيجابية وجيدة جدا.

طهران ستحافظ على المحادثات مع وكالة الطاقة

ووفقا لوكالة أنباء فارس، شدد خطيب زاده علي أن طهران ستحافظ على المحادثات مع وكالة الطاقة طالما حافظت على علاقتها غير المسيسة معنا..

وفيما يتعلق بالزيارة المحتملة لرئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لفيينا، قال خطيب زاده إنه "لم يتضح بعد ما إذا كان محمد إسلامي سيحضر شخصيًا اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية أم لا".

وفي السياق، أفادت وكالة تسنيم الإيرانية، أمس الأحد، بأن طهران توافق على السماح لمفتشي الوكالة الدولية بمراقبة الكاميرات وذلك بعد محادثات مع مدير الوكالة الدولية رفائيل غروسي.

وقد نقلت وكالة ويترز عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، قوله: أجرينا محادثات بناءة مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ووفقا لوسائل إعلام إيرانية فقد أكد غروسي عقب انتهاء المحادثات مع المسؤولين الإيرانيين علي أن المفاوضات ستتواصل في فيينا، مشيرا إلي أنه سيعود إلي طهران مجددا لمواصلة المشاورات.