اهم الاخبار
السبت 25 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمم المتحدة : انهيار أفغانستان الإقتصادي هدية للجماعات الإرهابية

الأمين العام للأمم
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ،ارشيفية

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش انهيار أفغانستان الإقتصادي بأنه هدية للجماعات الإرهابية .

وقال جوتيريس فى تصريحات صحفية أوردتها وكالة رويترز للأنباء فى نسختها الإنجليزية اليوم الجمعة :"في الوقت الحالي الأمم المتحدة غير قادرة حتى على دفع رواتب موظفيها فى أفغانستان " .


وأضاف : "نحن بحاجة إلى إيجاد سبل لتفادي وضع كارثي مقبل عليه الشعب الأفغاني ، وفي رأيي ،أن عدم الاستقرار هذا،يعد هدية للجماعات الإرهابية التي لا تزال تعمل هناك" فى إشارة إلى تنظيمي داعش والقاعدة .

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه تحدث مع رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا بشأن الوضع الاقتصادي فى أفغانستان مشددا على ضرورة الاتفاق على إعفاءات أو آليات لإدخال أموال إلى أفغانستان. 


يشار إلى أن صندوق النقد الدولي قد منع طالبان فى وقت سابق من الوصول إلى 440 مليون دولار من احتياطيات الطوارئ . 

حكومة الأمر الواقع

يأتي ذلك بعدما شددت ديبورا ليونز، الممثلة الخاصة للأمم المتحدة ورئيسة بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) خلال كلمتها أمام مجلس الأمن ،أمس الخميس على أن العالم سيحتاج بشكل عاجل إلى ابتكار "طريقة مؤقتة" للسماح لمليارات الدولارات من أموال المانحين المجمدة بالتدفق إلى الاقتصاد الأفغاني الهش.

وأوضحت ليونز أن الأمم المتحدة ستحتاج أيضا إلى اتخاذ قرار بشأن كيفية التعامل مع الأعضاء رفيعي المستوى في حكومة الأمر الواقع (طالبان)- بما في ذلك رئيس الوزراء المعين حديثا، ونائبا رئيس الوزراء ووزير الخارجية - المدرجون حاليا على قوائم عقوبات الأمم المتحدة.

وقالت ليونز: "هذه المشاهد، التي شوهدت في جميع أنحاء العالم ... تظهر أن طالبان قد فازت بالسلطة، ولكن لم تفز بعد بثقة كل الشعب الأفغاني".

كما أشارت إلى إن العديد من المسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الجديدة - بما في ذلك الرجل الذي عُين رئيسا للوزراء، الملا حسن أخوند، موجودون حاليا على قوائم عقوبات الأمم المتحدة.

وقد أعربت ليونز عن قلقها من أنه رغم العديد من التصريحات التي أصدرتها حركة طالبان بمنح عفو عام لأفراد سابقين في قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية ومسؤولين في إدارة الرئيس السابق أشرف غني، فإن هناك تقارير عن عمليات تفتيش ومصادرة من منزل إلى منزل قام بها مسؤولو طالبان.