اهم الاخبار
السبت 04 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

عندما همست ملكة انجلترا في أذن رفعت المحجوب: لم أري عربي يتحدث بجرأة امام مجلس العموم مثلك

الملكة اليزابيث: أنا «بصمجيه» أوقع قراراتي بقلم لا قيمة له.. وهذا طبق تذكاري من فرح الأمير تشارلز هديه لك

رفعت المحجوب
رفعت المحجوب

ذهب رفعت المحجوب بعد أن أصبح رئيساً لمجلس الشعب إلى انجلترا في زيارة رسمية مع الرئيس الراحل محمد حسني مبارك " وللعلم تلك كانت الرحلة الوحيدة التي جمعت بينهما خارج مصر " ، وحينها كان لـ رفعت المحجوب خطاب امام مجلس عموم المملكة المتحدة ، والذي حضرة الرئيس مبارك والملكة اليزابيث وباقي أعضاء الوفد المصري المصاحب للرئيس والمحجوب من وزراء وأعضاء مجلس الشعب والسفارة المصرية بلندن .

 

اجهضوا مشروع القومية العربية

وقد ورد في خطاب رفعت المحجوب حديث حول الدور الذي تلعبه دول القارة الاوربية وعلى رأسها إنجلترا في السياسة والاقتصاد الشرق اوسطي ، وكيف يمكن أن تصف دول أوروبا نفسها بمعقل الديموقراطية والحريات وتخليها عن النهج الاستعماري البغيض ، وهي وأمريكا يتدخلون اقتصادياً وسياسياً في شئون الشرق الاوسط ، ويمنعون السوق العربية المشتركة والوحدة العربية العسكرية ، وقد اعددتم لنا ما استطعتم من قوة لتجهضون مشروع القومية العربية الذي بدأه الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، وفى نفس التوقيت تسعي كل دول أوروبا إلى تكوين كيان اقتصادي موحد " تم تسميته فيما بعد بدول الاتحاد الاوربي عام 1993 " إلى جانب طبعاً التحالفات العسكرية الثنائية والثلاثية والمجمعة في مختلف التحالفات الأوروبية والأمريكية . 

نفهم ازدواجية المعايير

وبعد حديث مطول حول مستقبل مصر و الشرق الأوسط والشراكة المصرية الأوروبية ، شكر المحجوب الحضور ، وقال : اسف أن كنت قد أطلت على جلالة الملكة و سيادة الرئيس  مبارك ، إلا أن مصر الحرة المستقلة بعد ثورة 23 يوليو 1952 ، و عزل الملك الفاسد وإجلاء الاستعمار ،  ليست هي مصر قبل ذلك التاريخ ، و نحن نفهم معني " ازدواجية المعايير الدولية والإقليمية وحتي المحلية " ، بين مواطن الدرجة الأولى والثانية في بلادكم ، و في العشاء التي إقامته جلالة الملكة  إليزابيث ملكة إنجلترا على شرف الرئيس مبارك و الوفد المرافق له ، جاء مقعد المحجوب أمام جلاله  الملكة ، والتي قالت له : لم أرى ضيف عربي من قبل مثلك يتحدث بهذه الجرأة ، والمنطق المبهر امام مجلس العموم ، في ظل صمت تام من الحضور ، " يذكر أن المحجوب  كان يتحدث باللغة العربية " ، تبسم المحجوب لجلالة الملكة باحترام و وقار ، و شكرها.

 

انا بصمجيه

وبعد العشاء ، اصطحبت الملكة الرئيس مبارك والمحجوب ورئيس مجلس العموم البريطاني وباقي أعضاء الوفد المصري إلى غرفة الشاي ، وأثناء تناول الشاي ، كان المحجوب جالس بجوار جلالة الملكة ، والتي همست في أذنه و قالت : من تقليدنا أن أردنا أن نكرم عالم ، أن نقدم له قلم ، كنوع من التقدير العلمي والأدبي ، و لكن اليوم لم يصبح لقلمي قيمه تذكر ، فأنا أوقع كل يوم على عشرات القرارات الملكية و التي ترد لي من مجلس الوزراء ومجلس العموم ، ولا اعرف على  ماذا أوقع ؟! ، " انا بصامه " و ذلك لكي نحافظ على هيبة المملكة التي لا تغيب عنها الشمس ، و اكملت : لذلك سوف أهديك طبق تذكاري لفرح ابني الأمير تشارلز ،  فقد طلبت منه فقط 100 نسخه ، و ها أنا اعطيك واحد كتقدير مني لشجاعتك يا دكتور .

الملك فاروق وملكة انجلترا

شكر المحجوب الملكة ،  و أبلغ بعدها في الفندق على الإفطار في اليوم التالي الرئيس مبارك بالقصة كاملة ، فضحك مبارك و قال : تذكرت اخر كلمة قالها الملك فاروق و هو يغادر مصر  قبل أن يصعد على اليخت الملكي المحروسة بعد ثورة يوليو 1952 ، قال الملك فاروق لمن ودعة يومها " نقلا عن الرئيس الراحل مبارك " : لن يظل في العالم بعد رحيلي الا خمس ملوك ، وهم ملكة انجلترا واربع ملوك لعبة الكوتشينة ، واكمل الرئيس مبارك قائلاً : حتي ملكة إنجلترا طلعت ذي ورق الكوتشينة " بتبصم " بس !! . 

 

"من مذكرات أسد البرلمان الراحل الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب الاسبق يرويها نجلة الدكتور ايمن رفعت المحجوب استاذ الاقتصاد السياسي والمالية العامة لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة " .