اهم الاخبار
الإثنين 06 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

رونالدو يعترف: «لم أكن أتخيل تحطيم رقم علي دائي»

الوكالة نيوز

اعترف كريستيانو رونالدو بأنه يعتقد أنه قد لا يحطم الرقم القياسي المذهل لعلي دائي في تسجيل الأهداف الدولية.

ولكن النجم البرتغالي فعل ذلك بالضبط خلال فوز الليلة الماضية 2-1 على جمهورية أيرلندا.

وكان رونالدو متساويًا في عدد الأهداف من الأسطورة الإيرانية على دائي برصيد 109 هدف لكل لاعب.

بدا الأمر وكأنه قد أفسد خطوطه عندما أنقذ حارس مرمى بورتسموث ، جافين بازونو ، البالغ من العمر 19 عامًا ، ركلة الجزاء في الشوط الأول.

ولكن نجح رونالدو في قلب الأوضاع في الدقائق الأخيرة، حيث سجل هدفين من رأسيات ليحقق الرقم القياسي ويكسر قلوب الإيرلنديين.

واحتفل رونالدو بإنجازه في منشور مطول على إنستغرام بعد المباراة ، حيث كتب: ’’لا أستطيع حتى أن أبدأ في التعبير عن نفسي بالكلمات! أنا سعيد بإحساس عارم! هيا بنا ، البرتغال! هيا بنا!’’.

تحطيم الأرقام القياسية 

وتابع: ’’من بين جميع السجلات التي قمت بتحطيمها خلال مسيرتي المهنية ولحسن الحظ كان هناك عدد قليل هذا السجل مميز جدًا بالنسبة لي وهو بالتأكيد على رف الإنجازات التي تجعلني أشعر بالفخر حقًا.

وأضاف: ’’بادئ ذي بدء ، لأن كل مرة أمثل فيها بلدي هي لحظة خاصة ، لأنني أعرف أنني أدافع عن البرتغال وأظهر للعالم ما يتكون منه الشعب البرتغالي’’.

وأكمل: ’’ثانيًا ، لأن مسابقات المنتخبات الوطنية كان لها دائمًا تأثير قوي في داخلي عندما كنت أكبر ، أشاهد أساطير معي وهم يلعبون من أجل أعلامهم كل صيف آخر في يورو وكأس العالم’’.

وتابع: ’’لكن أخيرًا وقبل كل شيء ، لأن تسجيل 111 هدفًا للبرتغال يعني 111 لحظة مثل تلك التي عشناها اليوم في الغارف ، لحظات من الاتحاد العالمي والسعادة لملايين وملايين المواطنين البرتغاليين في جميع أنحاء العالم. بالنسبة لهم ، كل تضحية تستحق’’.

وأضاف: ’’سبب آخر بالنسبة لي لتقدير هذا الإنجاز بقدر ما أفعله الآن ، هو أن علي دائي قد وضع المعايير في مثل هذا المستوى العالي ، حتى أنني في مرحلة ما بدأت أفكر في أنني قد لا أتخطاه أبدًا’’.

وأكمل: ’’تهانينا له على الاحتفاظ بهذا الرقم القياسي لفترة طويلة وشكرًا على إظهار الاحترام الكبير لي دائمًا في كل مرة أسجل فيها وكلما اقتربت أكثر فأكثر من رقمه المتميز’’.

وتابع: ’’شكرا لك البرتغال. شكرا لجميع زملائي في الفريق والجماهير لجعل هذه الرحلة لا تنسى’’.

وأضاف: ’’دعونا نستمر في الاجتماع داخل الملعب في السنوات القادمة! لم أغلق العد حتى الآن’’.

وهنأت جورجينا رودريغيز ، شريكة رونالدو ، رجلها على إنستغرام ، واصفة إياه بأنه غير مسبوق ولا يمكن إيقافه.

وعقب تسجيله هدف الفوز بعد عرضية مميزة من جواو ماريو، قام رونالدو بالاحتفال بطريقة هيستيرية عن طريق خلع قميصه.

لكن حكم المباراة ماتيج يوغ لم يستطع إهمال واجبه واضطر إلى منحه البطاقة الصفراء ، مما يعني أنه سيغيب عن مباراة البرتغال في التصفيات المقبلة ضد أذربيجان الثلاثاء المقبل في دفعة محتملة لمانشستر يونايتد.

وبعد إنهاء الشياطين الحمر لصفقة عودته من يوفنتوس ، من المتوقع أن يخوض رونالدو أول مباراة له مع يونايتد أمام نيوكاسل السبت المقبل.